فيلم صيني ينتصر للعائلة وسعادتها

الرئيسية منوعات

 

أخذنا المخرجة والمصوّرة الصينية ميجي لي في أول أعمالها التسجيلية الطويلة “الحلم الكونفوشي” (87 دقيقة، إنتاج صيني -أميركي)، مع الشخصية المحورية “تشاويان” (34 سنة)، بمآزقها العائلية وفي رحلة تحوّلاتها النفسية والروحية. نجد أنفسنا أمام شبكة علاقات مأزومة بين هذه الأمّ لطفل وحيد “تشن” (بسنواته الخمس) وبين زوجها، ومع والدته، مرورا دائما بما ينتابها من أسئلة تتنازعها حيال ما هو صحيح وجيّد في تربية ابنها، وسلوك يعود على عائلتها بالسعادة.
العنوان المحوري الذي تندرج ضمنه هذه المشاعر المحتدمة هو الحداثة – التقاليد، بسؤاله الرئيسي: ما الطريقة الأنسب لتربية تشن، هل وفق متطلّبات العصر الإنتاجي – الاستهلاكي، وما يستدعيه من تنافس، أم باختبار حياة مختلفة بالعودة إلى الثقافة الكنفوشيّة المتجذّرة منذ خمسة آلاف عام، والتي تُعنى تعاليمها بأخلاقيات الفرد وبحياته الروحية، وبتناغم العلاقات الاجتماعية؟ فكيف تصوّر لنا المشاهد هذه الأزمات الذاتية – العائلية، وتصعّدها انتهاءً بلحظة الحقيقة المنبجسة عن سلسلة تجارب مرّت بها تشاويان لترسم خاتمة سعيدة لها ولعائلتها؟. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.