“النهضة” التونسية تبدأ بالانهيار واستقالة نائب الرئيس

دولي

 

أعلن النائب الأول لرئيس حركة “النهضة” الإخوانية التونسية، انسحابه النهائي من الحياة السياسية ومن العمل الحزبي، وفق ماذكرت وكالة أنباء إيطالية.
ويُعد مورو من أبرز الشخصيات في حركة “النهضة” الإخوانية في تونس التي شارك في تأسيسها في 1972 مع راشد الغنوشي.
وقال مورو الذي فشل في الانتخابات الرئاسية مرشحاً “للنهضة” في 2019، في تصريحات إعلامية إنه سينصرف إلى مشاغل أخرى بعيدة عن السياسية، معلناً رسمياً تخليه عن موقعه في قيادة “النهضة”، نائباً لرئيسها الذي تولاه رسمياً منذ 2016.
وتأتي استقالة مورو الذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس النواب في الدورة السابقة، بعد استقالة عدد من قيادات الحزب، أبرزهم عبد الحميد الجلاصي، وقبله حمادي الجبالي، وغيرهما الكثير.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.