حديقة الحيوانات بالعين تحتفي بإنجازاتها تزامناً مع اليوم العالمي للبيئة

الإمارات

 

احتفت حديقة الحيوانات بالعين بمسيرتها الطويلة في الحفاظ على الحياة البرية والبيئة والاستدامة وحماية الحيوانات المهددة بالانقراض، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف في الخامس من يونيو من كل عام.
ويعد الحفاظ على الحياة البرية والبيئة الرسالة الأساسية التي انشئت لأجلها حديقة الحيوانات بالعين منذ 52 عاماً حيث بدأت بحماية المها العربي من الانقراض وامتدت لتشمل الحيوانات العالمية مروراً بجهود الاستدامة وحماية ثروات الطبيعة وتقليل البصمة البيئية، وذلك من خلال توجهات واضحة تتمثل في التنوع البيولوجي، والتصميم والاقتصاد المستدامين، والجانب الاجتماعي والبيئي.
وقدمت الحديقة في عام 2019 مجموعة من المبادرات والانجازات كان منها على سبيل المثال دراسات حصر الفراشات والطيور المهاجرة، والمحافظة على النباتات المحلية وغير المحلية واعادة تأهيل بيئاتها كما تم مؤخراً استنبات 94% من نبات الكيناء بنجاح لمشروع أرض الكوالا بالإضافة للتصميم المستدام في جميع مشاريعها بدءاً من مرحلة الإنشاء حتى التشغيل مثل نظام توليد الكهرباء من الخلايا الضوئية لتوفير 10% من طاقة المباني وقت الذروة، ونظام تسخين المياه بالخلايا الشمسية ونظام المبرد الامتصاصي والمبادل الحراري الأرضي لتوفير 15% من طاقة التكييف وغيرها.
وبلغ توفير الطاقة الكهربائية على مستوى مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء 63% مقارنة بالمباني المستدامة المشابهة، كما يوفر المركز طاقة كهربائية تفوق خمسة ملايين كيلووات للساعة وهو ما يوفر أكثر من مليون و500 ألف درهم، بالإضافة توفير مياه بنسبة 87% وتوفير الانبعاث الكربوني بقيمة تفوق 180 ألف درهم.
وعلى مستوى استدامة الاقتصاد فإن حديقة الحيوانات بالعين هي أول مؤسسة بإمارة أبوظبي ومن أوائل المؤسسات في العالم الحاصلة عى شهادة الجودة في استدامة المشتريات ISO20400:2017 نتيحة تطبيقها لأفضل الممارسات والمعايير للشراء المستدام، ومن أمثلة انجازاتها في استدامة المشتريات تحويل نظام تسجيل الموردين من الورقي الى الرقمي الذكي الالكتروني بنسبة 100%، بالاضافة لنظام الطباعة الذكي الذي وفر 54% من المخصصات المالية للطباعة، وتوفير 25% من أوراق الطباعة وهو ما يعادل قطع20 شجرة كما حرصت الحديقة على نقل تجاربها المتنوعة للمجتمع الخارجي من خلال تشجيع الموردين والشركاء وأصحاب العلاقة لدعم النمو الاقتصادي البيئي المستدام لإمارة أبوظبي.
ونجحت الحديقة في تحسين نوعية الاضاءة ما قلل استهلاك الكهرباء الى 28 ألف درهم سنويا، بالاضافة لتوفير 250 متراً مكعباً من المياه، كما تنتج الحديقة كمية اكسجين كافية لاستهلاك 666 شخصيا سنويا، وتزيل أكثر من 88 ألف كجم من ثاني اكسيد الكربون كما تسهم في تقليل التلوث البيئي باستخدام السيارات الكهربائية في الحديقة حيث تملك 140 سيارة صديقة للبيئة يتم استخدامها داخلياً.
وتمتد جهود حديقة الحيوانات بالعين لتشمل المسؤولية الاجتماعية حيث تحرص على نشر التوعية المجتمعية سواء على مستوى موظفيها أو جمهورها فتقدم برامج تدريب وتطوع لطلبة المعاهد والمدارس والجامعات وتحتفل بالمناسبات البيئية السنوية بمشاركة الجمهور وتنظم ورش ومخيمات ومنح تعليمية للدراسات العليا وغيرها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.