مبادرات استهدفت فئات مختلفة في المجتمع لرفع المعنويات والتحلي بالإيجابية

“السعادة والإيجابية” في شرطة دبي…دعم لخط الدفاع الأول والتعليم عن بعد

الإمارات

 

دبي: الوطن

بتوجهات ومتابعة من معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، أطلق مجلس السعادة والإيجابية حزمة من المبادرات الداعمة لجهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا كوفيد 19، والتي استهدفت فئات مختلفة من المجتمع.
وقالت الأستاذة عواطف السويدي المدير التنفيذي لمجلس السعادة والإيجابية، إن أهداف المجلس ومسؤولياته تتضاعف في ظل هذه الظروف العصيبة والتي تستلزم منا رفع المعنويات والتحلي بالإيجابية، والاهتمام بأبطالنا في خط الدفاع الأول ورصد احتياجاتهم وتقديم الدعم النفسي لهم.
وأوضحت السويدي أن المبادرات استهدفت فئات مختلفة منها الموظفين العاملين في خط الدفاع الأول سواء في الشرطة أو في الكوادر الطبية، إلى جانب توجهنا لكبار المواطنين والمقيمين حرصا على سلامتهم ووعيهم بإجراءات السلامة والتعقيم حماية لهم من الإصابة بالعدوى.
وحول مبادرات المجلس، قالت إنهم أطلقوا مبادرة “متواصلين” والتي استهدفت 600 من الموظفين في الطوق الأمني لنايف ورصد احتياجاتهم وتقديم الدعم النفسي لهم، كما سعى المجلس إلى توفير فحوصات الكورونا لهم، ورصد ملاحظاتهم ميدانيا ورفعها للمسؤولين، هذا إلى جانب توفير أدوية وتوزيع إرشادات وقائية ومنح حقائب تعقيم شخصية.
دعم التعليم
وتابعت أن المجلس وبالتعاون مع شركة “نون” وزع 50 جهاز آيباد على 50 من أسر الموظفين دعما لعملية “التعليم عن بعد”، ومبادرة “معا ملتزمون” بالتعاون مع مجلس الطلبة المبتعثين والتي استهدفت 80 طالبا من المبتعثين والاطمئنان عليهم في ظل الظروف الراهنة، والاطلاع على مجريات عملية استكمال دراستهم عن بعد، ومدى توفر الأدوات والتقنيات اللازمة لإعانتهم على الدراسة والتفوق، وإرسال هدايا عينية لهم بما يعزز الإيجابية والسعادة لديهم.
خط الدفاع الأول
وأضافت أن المجلس أطلق مبادرة “صحتكم سعادتنا” عبر توزيع أغذية تقوي المناعة على الموظفين ومن يعملون في غرفة العمليات، كما استهدف 1000 موظف ميداني في دوريات التعقيم والحجز والقنصليات ونقاط أخرى خارجية، وتزويدهم بإرشادات حول الإجراءات الاحترازية والوقائية وتوفير احتياجات التعقيم وحقيبة تحوي قفازات وكمامات ومعقمات وغسول للأيدي ومناديل ورقية وأخرى معقمة، ومبادرة أخرى بالتعاون مع مجلس مديري مراكز الشرطة توجهت إلى 600 من الأطباء والممرضين وموظفي الإسعاف في دبي بحقائب وأدوات تعقيم، كذلك مبادرة “أبطال الرداء الأبيض” بالتعاون مع مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع استهدفت 150 ممرضا و 50 طبيبا في المركز الصحي لشرطة دبي، وتوزيع بطاقات مشتريات بقيمة 1000 درهم.
كبار المواطنين
وأضافت السويدي أنهم تواصلوا مع 62 من كبار المواطنين المتقاعدين ضمن مبادرة “مازلت قريبا” واطلعوا على احتياجاتهم واطمئنوا على صحتهم، كما أطلقوا خدمة “نتواصل ونحمي” بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، استهدفت 5762 من كبار المواطنين والمقيمين في دبي، ورصد كافة احتياجاتهم من أدوية وفحوصات كورونا ومعدات إسعاف ومواد استهلاكية.
ورش وجلسات شحذ الهمم
وبيّنت أنهم نظموا مجموعة من الدورات والورش عن بعد تحمل عنوان “جلسات لشحذ الهمم”، تناولت محاور حول كيفية تخفيف حدة الضغوط النفسية وتعزيز الصحة النفسية والتخلص من المشاعر السلبية والخوف والقلق والتوتر والموازنة بين واجبك الوطني وحياتك الأسرية، وكيفية التعامل بإيجابية مع الأزمة ورفع المعنويات، وإسعاد الغير في شهر رمضان المبارك، وتنظيم ورشة “سعادة واعية” للتوعية بأهمية اتباع إجراءات السلامة من أجل تصدي للفيروس، وورشة “انت بخير – الامتنان الداخلي”، حول حديث النفس الداخلي الإيجابي، وكيفية التغلب على الشائعات، والامتنان للنعم التي يمتلكها الإنسان، وإعداد ورشات للموظفين الميدانيين حول الإجراءات الصحية الواجب اتباعها من قبل الموظف الميداني قبل الخروج من المنزل وقبل الصعود للحافلة والمركبة، وأثناء العمل، وفي دورات المياه، وأثناء تناول الوجبات الغذائية، وعند العودة إلى المنزل.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.