تركيا تلوح مجدداً بورقة اللاجئين وتهدد “الأوروبي”

دولي

 

هاجمت تركيا الاتحاد الأوروبي أمس، ملوحة مرة جديدة بملف المهاجرين واللاجئين السوريين.
وانتقد وزير الخارجية مولود تشاويش أوغلو الاتحاد الأوروبي، خلال مؤتمر بروكسيل الرابع لدعم مستقبل سوريا ودول المنطقة الذي انطلق أمس، معتبراً أنه لم يف بتعهداته بشأن اللاجئين السوريين، وإعادة توطينهم.
كما اتهم اليونان بإعادة اللاجئين إلى البحر، قائلاً “اليونان أغلقت حدودها وأعادت اللاجئين السوريين إلى البحر”.
وكان ملف اللاجئين السوريين أثار في مارس الماضي توتراً كبيرا بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، الذي اتهمها بابتزازه، مؤكداً في حينه أن تركيا تستخدم تلك الورقة من أجل ابتزاز الدول الأوروبية، وتحقيق أغراض سياسية، وذلك، بعد أن هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ببحر من اللاجئين باتجاه أوروبا.
ومؤخرا تصاعد الخلاف الأوروبي التركي، على خلفية الملف الليبي، ودعم أنقرة لميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس فضلا عن نقل المرتزقة إلى ليبيا.
كما اتهم الاتحاد الأوروبي تركيا الأسبوع الماضي بعرقلة عملية “إيرني” من أجل مراقبة حظر السلاح. وأكد دبلوماسيون ومسؤولون في بروكسل الأربعاء الماضي قبيل اجتماع لوزراء دفاع دول الناتو أن تركيا تعرقل مساعي الاتحاد لتأمين مساعدة حلف شمال الأطلسي لعملية الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط “إيرني”، الرامية لفرض حظر أسلحة أممي على ليبيا التي مزقها الصراع.
يذكر أنه إلى جانب الملف الليبي، تتعدد الملفات والقضايا التي تصعد الخلاف بين أنقرة والاتحاد، من التنقيب عن النفط في المتوسط ومسألة اليونان وقبرص، إلى ملف اللاجئين الذي وتر لسنوات تلك العلاقات.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.