الكاظمي يجدد رفض المساس بسيادة العراق

الرئيسية دولي

 

شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في كلمة له، أمس الثلاثاء، بمناسبة الذكرى المئوية لثورة العشرين على رفضه المساس بسيادة البلاد، قائلاً “نطمح بعزم أن يحكم العراقيون أنفسهم بأنفسهم وترسيخ قيم المواطنة ورفض أي مساس بسيادتنا الوطنية”.
وأشار إلى أن استراتيجية الحكومة تقوم على إعداد انتخابات مبكرة نزيهة واستكمال بناء مؤسسات الدولة.
كما أكد على أهمية دور العشائر العراقية في دعم الدولة والقانون والسلم الأهلي.
بدوره، دعا الرئيس العراقي برهم صالح أمس إلى المضي قدماً في بناء دولة القانون والمؤسسات، وضبط السلاح المتفلت الخارج عن السيطرة. وقال في مناسبة ذكرى ثورة العشرين في البلاد: ماضون في بناء دولة تعامل العالم والمنطقة كدول صديقة لا عدوة ولا متحكمة، دولة تضبط السلاح المنفلت ويكون فيها القانون هو الفيصل.
كما شدد على ضرورة استئناف ما انقطع في مسيرة بناء الدولة المقتدرة ذات السيادة الكاملة، القادرة على فرض القانون ومحاربة الفساد. ولفت إلى وجوب تقوية أسس الدولة القائمة على الدستور والتي تمنع ظهور الاستبداد، التي تخدم شعبها في سلام وأمان.
أتى ذلك، بعد أيام على مداهمة هي الأولى من نوعها، نفذها جهاز مكافحة الإرهاب قبل ايام، جنوب بغداد، أفضت إلى توقيف 14 عنصرا من كتائب “حزب الله” الإرهابي على خلفية إطلاق صواريخ باتجاه المنطقة الخضراء واستهداف سفارات أجنبية، والتخطيط لإطلاق صواريخ باتجاه مطار بغداد.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.