“الشارقة لعلوم الفضاء” تحتفل بيوم الكويكبات العالمي

الإمارات

 

احتفلت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك “عن بعد” بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء بيوم الكويكبات العالمي الذي يصادف 30 يونيو من كل عام.
.ويهدف يوم الكويكبات لنشر الوعي حول أهمية الكويكبات والحطام الفضائي وأنواعه المختلفة وابتكار الحلول لتجنب الأخطار الناتجة في حال اصطدامها مع كوب الأرض.
شمل الاحتفال عدداً من المحاضرات والجلسات الحوارية حول الكويكبات، والنيازك، والحطام الفضائي كالأقمار الصناعية، وأهمية دراستها وتحليل النيازك بمشاركة عدد كبير من الباحثين والطلبة والهواة في مجال علوم الفضاء والفلك.
واستعرض سعادة الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة مدير عام أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك – في كلمته- أبرز التطورات والإنجازات الجديدة في الأكاديمية التي أصبحت إحدى المراكز الأكثر شمولية في العالم في مجال علوم وأبحاث الفضاء والفلك لما تتضمنه من مرافق كبرى وعلى مستوى متقدم من الحداثة.. لافتا إلى أنه خلال العامين الماضيين نشرت الأكاديمية أكثر من 30 ورقة علمية ومقالات في مجلات عالمية محكمة مرموقة.
وأشار إلى برنامج “ماجستير العلوم في علوم الفضاء والفلك” الجديد، الذي تطرحه جامعة الشارقة بالتعاون مع الأكاديمية يهدف إلى تعزيز المعرفة الأكاديمية والمهنية للطلبة، وتزويدهم بالخبرة المطلوبة في مجال علوم الفضاء والفلك من خلال الأبحاث المختصة في المواضيع الفلكية المختلفة وتطوير المشاريع التي تدعم قطاع الفضاء في الدولة والعالم.
وتضمن الاحتفال عدداً من المحاضرات أبرزها محاضرة تعريفية بمركز النيازك قدمتها عائشة عبدالله العويس مساعد باحث في مركز النيازك بالأكاديمية.. فيما قدمت كل من سلمى صبحي مساعد باحث في مركز النيازك، ومريم عيسى الشريف مساعد باحث في مركز النيازك، محاضرة “تحليل النيازك”.. بينما قدم الدكتور أنتونيوس مانوساكيس مساعد باحث في مختبر الفيزياء الفلكية عالية الطاقة، محاضرة بعنوان “ما هو الحطام الفضائي؟”، وقدم محمد فضل طلافحة مساعد باحث وراصد فلكي في مرصد الشارقة، محاضرة بعنوان “شبكة الإمارات لرصد الشهب”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.