ديوان المحاسبة يترأس اجتماع مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

الإمارات

 

ترأس معالي الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة رئيس مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الاجتماع الحادي عشر لفريق استعراض التنفيذ الذي عقد عن بعد باستخدام الاتصال المرئي وبحضور عدد من الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وممثلي الأمانة العامة للمؤتمر من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمه-فيينا.
وتضمن جدول أعمال الاجتماع مواضيع عده تتصل بمستوى الأداء لآلية تنفيذ اتفاقية مكافحة الفساد والمسائل المالية المتعلقة بالميزانية المخصصة لعملية استعراض تنفيذ الاتفاقية وحالة تنفيذ الاتفاقية لدى كل دولة طرف في الاتفاقيه.
كما نظر الاجتماع التقارير والبيانات التي قدمتها الأمانة العامة للمؤتمر بشأن دورات استعراض الاتفاقية ومدى التقدم المحرز في جانب التنفيذ لدى كل دولة وملخص بالممارسات والخبرات المكتسبة من عملية الاستعراض لتسهيل تبادل المعلومات بين الدول الاطراف وبما يخدم تسهيل عملية الاستعراض خلال الدورات المقبلة.. كما تضمن الاجتماع عملية سحب القرعة وذلك لتحديد الدول المستعرَضة والمستعرِضة في دورة الاستعراض الثانية.
وأشار معالي رئيس ديوان المحاسبة إلى أهمية أن تعمل الدول الأطراف على توفيق واستكمال تشريعاتها الوطنية بما يتوافق ومتطلبات مختلف فصول اتفاقية مكافحة الفساد وبما يضمن الوفاء بمتطلبات التنفيذ لغرض تحقيق الأهداف الرامية الى منع الفساد ومكافحته على المستويين الاقليمي والدولي.
وأكد معالية أن القيادة السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة تضع قضية مكافحة الفساد على قائمة أولوياتها وتعمل جاهدة في مشاركة المجتمع الدولي جهوده ومساعيه في سبيل منع الفساد ومكافحة كافة أشكاله.
وأشار معاليه الى أن تعاون الدول الأطراف فيما بينها لتنفيذ فصول الاتفاقية هو السبيل الأنجع لتفادي الأضرار الناجمة عن الفساد مثل عرقلة مشاريع التنمية وتقويض البنى الاقتصادية والحيلولة دون وصول الحقوق لأصحابها وتوظيف الأموال المتأتية من الفساد لإشعال النزاعات والإرهاب وبما يزعزع الأمن والسلم الدوليين. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.