راشد بن حميد : العمل بروح الفريق الواحد يقودنا إلى تحقيق الأهداف المنشودة

الرئيسية الرياضية

أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم بدعم قيادة الدولة الرشيدة المتواصل للرياضة بشكل عام، وكرة القدم على وجه الخصوص، وتعاملها بحكمة مع الأوضاع الصحية الراهنة وحرصها على سلامة أفراد مجتمع دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي – خلال ترؤسه اجتماع الجمعية العمومية غير العادية رقم /1/ لسنة 2020 الذي عقد اليوم بنظام الاتصال المرئي “عن بُعد” بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وأعضاء الجمعية العمومية – مرّ النشاط الرياضي هذا العالم بتحديات غير مسبوقة، حيث توقفت المسابقات وتأجلت المنافسات، وأصبح العمل عن بعد حلاً بديلاً، وعلى الرغم من كل هذه الظروف المعقدة، إلا أننا وبالتعاون مع الجهات المختصة في الدولة، اتخذنا قرارات مدروسة تحمي رياضيينا وجمهورنا ومجتمعنا، وبقينا على اتصال دائم بالاتحادين الآسيوي والدولي من أجل معرفة التطورات ومصير المسابقات القارية والدولية، لكي نخطط ونعمل بناء على هذه المعرفة، وهناك أشياء كثيرة تنتظر الكرة الإماراتية، منها عودة البطولات والتدريبات، وإعداد المنتخب الوطني الذي يعد أولوية قصوى بالنسبة لنا، وكذلك نعمل على وضع استراتيجية تخص مستقبل اللعبة الشعبية في بلادنا حتى تحقق أهدافها في المستقبل وتبلغ منصات التتويج .

وتوجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي بالشكر إلى أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد على حضورهم اجتماع الجمعية العمومية غير العادية، وحرصهم على الخروج بقرارات تخدم مصلحة الكرة الإماراتية وتدفعها إلى الأمام، مؤكداً ثقته بتعاون كافة الأطراف والعمل بروح الفريق الواحد للوصول إلى الأهداف المنشودة.

واستعرض محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة خلال الاجتماع جدول الأعمال الذي اجراءات التحقق من النصاب القانوني بحسب المادة رقم 45 من النظام الأساسي، حيث حضر الاجتماع 31 عضواً من أصل 32.

بعد ذلك تم تعيين ثلاثة أعضاء لمراجعة المحضر وهم عايض مبخوت الهاجري ممثل نادي الجزيرة، ومحمد علي العامري ممثل نادي الوصل، و خالد سعيد النقبي ممثل نادي اتحاد كلباء.

واعتمدت الجمعية العمومية تشكيل رؤساء وأعضاء اللجان القضائية والتحكيمية لاتحاد الكرة، حيث أكد الأمين العام أن اللجان ستواصل عملها بشكل فوري حتى انعقاد الجمعية العمومية العادية القادمة المتوقع إقامتها في أواخر شهر أغسطس من العام الجاري، بهدف استمرارية عمل هذه اللجان على القضايا المنظورة في الوقت الحالي أو ما قد يطرأ في أي وقت آخر.

وضمت لجنة الانضباط كلا من سعيد محمد الحوطي /رئيساً/، وحمدان رشود الزيودي /نائباً/، بالإضافة إلى كل من حسن محمد الشيباني، وعبد الله إبراهيم الحمادي، وسلمان محمد الطويل /أعضاء/. فيما ضمت لجنة الاستئناف كل من عادل عبدالله الجنيبي /رئيساً/، والدكتور صالح راشد الحمراني /نائباً/، وجاسم عبدالله النقبي، وعلي محمد المهري، وشعيد محمد الغافري /أعضاء/.

وتشكلت غرفة فض المنازعات من عيسى محمد صالح الحوسني /رئيساً/، وعلي سلطان الحداد /نائباً/، وحسين يسلم أحمد، وحسن عبد الله مراد، وخالد عبيد خادم، وحمد إبراهيم الأستاذ، ومحسن مصبح، وإسماعيل راشد إسماعيل /أعضاء/.

أما هيئة التحكيم فقد ضمت عبدالله حسن الطاهر /رئيساً/، والقاضي علي شامس المدحاني /نائباً/، والدكتور محمد المر، والدكتور إبراهيم الملا، والدكتورأحمد سليمان، وحميد غلام درويش، وعبدالعزيز إبراهيم الأبلم، وفيصل أحمد الحداد، وعارف محمود ميرزا، وحميد ربيع السويدي، وشهاب حمد بوشهاب، وخالد محمد الزرعوني /أعضاء/.

وقررت الجمعية العمومية قبول عضوية أندية الدرجة الثانية دون أن يكون لها الصلاحيات التي يتمتع بها الأعضاء الحاليين، وخولت الجمعية مجلس الإدارة باستيفاء المستندات اللازمة في هذا الشأن وفقاً للنظام الأساسي للاتحاد.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.