ثقة عالمية بمكانة الإمارات

الإفتتاحية

ثقة عالمية بمكانة الإمارات

أتى دعم مجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ لترشّح دولة الإمارات للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن للفترة 2022 ــ 2023 ، ليعكس مكانة الدولة العالمية وريادتها وما تمثله من رائدة في دعم تطبيق شريعة الأمم المتحدة، ومسيرتها المشرفة في الدعوة للسلام ونبذ الصراعات وإيجاد الحلول السياسية للأزمات بغية تجنب أي معاناة يمكن أن تنشأ عنها، فضلاً عن تأكيدها الدائم على ضرورة التعاون والتكاتف الدولي في مواجهة جميع التحديات وخاصة من حيث مكافحة الإرهاب والعنف بجميع أشكاله، بالإضافة إلى ما قدمته تجربتها الثرية من أنموذج رائد في التآخي الإنساني والتقريب بين جميع الشعوب والأمم وإقامة علاقات تقوم على القيم واحترام سيادات الدول ومنع التدخلات في شؤونها الداخلية .
كل حراك فيه خير البشرية كانت دولة الإمارات تسابق الزمن لأجله، وأظهرت مبادراتها النبيلة في أخطر الظروف وأصعبها كالفترة الحالية جراء تفشي وباء “كورونا” حول العالم مواقفاً لم تسبقها إليها دولة في تاريخ البشرية منطلقة من قيمها وما تكنه لجميع أمم وشعوب الأرض من مشاعر الخير.
إن ترشيح دولة الإمارات لنيل العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، سوف يكون إضافة للدبلوماسية العالمية التي هي في أشد الحاجة لمن يقف مع الشعوب وتطورها ومساعي الاستعداد لمستقبلها، خاصة من قبل الإمارات ومسيرتها الحافلة بتمكين الإنسان والعمل لسعادته في كل مكان والتي توجت منها مرجعاً عالمياً للكثير من قادة وصناع القرار حول العالم لأخذ النصح والمشورة والتشاور في كافة القضايا والأحداث وتبادل وجهات النظر حول الخروج من الكثير من الأزمات الضاغطة في عدد من المناطق المشتعلة.
العالم اليوم يحتاج إلى وقفة جدية وقراءة معمقة لآلية التعامل مع الكثير من القضايا وما سببه غياب الآلية الدولية اللازمة لبسط سيطرة القانون الدولي في التعامل معها، ولاشك أن تواجد دولة الإمارات في مجلس الأمن سوف يكون كفيلاً بتحريك الجهود التي يمكن البناء عليها لإحداث نقلات نوعية في العمل على المستوى العالمي لمواجهة الكثير من الأزمات والمخاطر السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتنموية وغيرها، إذ إن مواقف الإمارات وعلاقاتها التي تحرص على بنائها وفق أسس ثابتة وراسخة يمكن أن يتم توسيعها على أكبر نطاق ممكن لما فيه المصلحة العامة لجميع دول العالم، خاصة أن الإمارات دولة تدعم الحق والشرعية وإرادات الشعوب بغض النظر عن أي شيء آخر وجعلت الإنسانية شعاراً يتم العمل من خلاله بعيداً عن التسييس أو أي هدف آخر.
الإمارات تحظى بثقة عالمية مطلقة من قبل أغلب الدول لتاريخها المشهود والمشرف وجهودها التي كانت دائماً تستهدف خير الإنسان في كل زمان ومكان.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.