اللجنة الوطنية للأمن البيولوجي تعقد اجتماعها الثاني لـ2020

الإمارات

 

عقدت اللجنة الوطنية للأمن البيولوجي اجتماعها الثاني للعام 2020، برئاسة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة للاطلاع على مستجدات تنفيذ توصيات الاجتماع الأول للجنة عن العام الجاري، ومناقشة مجموعة من المواضيع المهمة المتعلقة بالأمن البيولوجي للدولة.
وتضمنت أجندة الاجتماع عرض ومناقشة خطة مكافحة الجراد الصحراوي ومستجداتها، والتي تناولت حالة الجراد الصحراوي في الدولة خلال الأعوام الماضية، وطبيعة عمليات المكافحة، واستعراض لحالات الانتشار في 2014، وعمليات الرصد والمتابعة خلال الفترة من 2015 إلى 2018، إضافة إلى الظروف المناخية التي ساعدت على تواجد وتكاثر الآفات بشكل عام واسراب الجراد الصحراوي خلال العام الجاري في شرق إفريقيا وجنوب غربي آسيا والمنطقة المحيطة بالبحر الأحمر، وخارطة تواجد هذه الآفات في الدولة، والجهود المبذولة لمكافحتها بالتعاون والتنسيق بين وزارة التغير المناخي والبيئة والمؤسسات الحكومية المعنية بالأمر في إمارات الدولة كافة.
واستعرض الاجتماع نظام الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي الذي أطلقته الوزارة بهدف سرعة التبليغ والاستجابة لأية ملاحظات أو وقائع أو إشكاليات يمكن أن تؤثر على الأمن البيولوجي للدولة، كما تم استعراض الخطة الوزارية لمكافحة الجراد الصحراوي والتي تمثل الإطار العام للحد من أخطار هذه الآفة.
وأوصى الاجتماع في هذا الخصوص باستمرارية عمليات المسح الميداني ومراقبة حركة الجراد والإبقاء على الاستعداد والجاهزية لعمليات المكافحة، ومتابعة اعتماد خطة مكافحة الجراد الصحراوي، وتعزيز وتطوير الإمكانات والقدرات لجميع الجهات المعنية بتنفيذ أدوار في الخطة.
وناقش الاجتماع الخطة الوطنية لمكافحة الأوبئة والأمراض المعدية التي تصيب الحيوانات، حيث قدمت الوزارة عرضاً حول خطورة هذه الأوبئة والأمراض، موضحة أن 58% من مسببات الأمراض البشرية حيوانية المنشأ، و73% من الأمراض المستجدة أمراض مشتركة، مشيرة إلى تأثيراتها على حركة الاقتصاد والتي تشمل التأثير السلبي على الإنتاجية الحيوانية وجودة المنتجات، والقيمة المالية لتكاليف عمليات السيطرة والمكافحة، ومدى إمكانية وجود حظر تجاري على صادرات الدول من المنتجات الحيوانية.
وتم مناقشة وضع خطة وطنية لمكافحة الأوبئة ومتطلباتها وأهدافها المتمثلة بشكل عام في ضمان حماية الصحة والسلامة العامة.
وشملت أجندة الاجتماع استعراض الدليل الارشادي الموحد لإجراءات التعقيم واستخدام المطهرات والمنظفات والذي قامت الوزارة بإعداده بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية المحلية لتنظيم عمليات التعقيم والتطهير الميداني بهدف توفير معلومات عملية تساعد الجهات المختلفة في أداء مهمها بالصورة المطلوبة.
واستعرض الاجتماع مجموعة من التقارير منها تقارير وزارة التغير المناخي والبيئة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، حول أعداد الأغنام والابقار الحية الواردة والمصدرة، وتقرير الموقف العام للنظافة والتطهير والرش ضد الفيروس المستجد، إضافة إلى التقرير الأسبوعي لبلديات الدولة لعمليات التعقيم، كما تم استعراض التقرير النهائي لحملة مكافحة البعوضة الزاعجة.
كما تم مناقشة مستجدات تنفيذ توصيات الاجتماع الأول للجنة الوطنية للأمن البيولوجي 2020، ومستجدات تنفيذ توصيات الاجتماع الأول للجنة، والتي شملت التوصية باعتماد وتعميم دليل الأمن البيولوجي في منافذ الدولة، وقد عملت الوزارة بالشراكة مع شركائها الاستراتيجيين على اعتماد الدليل واصداره وتعميمه فعليا على الجهات المعنية وتم عقد ورشة عمل تعريفية – افتراضية – عن الدليل.
كما تم مناقشة مستجدات تنفيذ توصيات الاجتماع الثاني لعام 2019، والتي شملت إدراج مناهج خاصة للأمن البيولوجي في الجامعات والمعاهد العليا، وتطوير نظام الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي وتم إعداد واستحداث دليل إجراءات النظام وإضافة عدد من الإدارات المتخصصة للنظام وجاري العمل على الانتهاء من تطوير النظام خلال الربع الأخير من العام الجاري، وتنظيم ورش عمل للتدريب على النظام في شكله المحدث خلال الربع الثالث 2020،
وتم التطرق إلى مستجدات تعميم دليل الأمن البيولوجي في المختبرات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.