8 توصيات لندوة اتحاد السباحة حول عودة النشاط الرياضي بشكل آمن

الرئيسية الرياضية

أصدرت الندوة الافتراضية التي عقدها اتحاد الإمارات للسباحة 8 توصيات مهمة فيما يخص الإجراءات التي يجب اتباعها من قبل السباحين عند العودة للتدريبات في المسابح و البحار المفتوحة، وذلك ضمن رؤية الاتحاد حول أفضل الممارسات لإعادة تشغيل منشآت الألعاب المائية بعد فترة التوقف الماضية.

حضر الندوة – التي عقدت عن بعد مساء أمس – كل من سعادة سلطان سيف السماحي رئيس اتحاد الإمارات للسباحة، وعبدالله الوهيبي الأمين العام، والخبير الأميركي شون ديروثا رئيس شركة ديروثا للاستشارات، والإيطالي لوكا داميناتو من شركة ميرثا العالمية للمسابح، ومحمد حلمي مدير مركز البوم للغوص ومنظمة بادي الدولية ومقرها دبي، وعدد من المدربين والإداريين والمنتسبين لرياضة السباحة في الدولة والمنطقة.

وأكدت التوصيتان الأولى والثانية ضرورة التزام جميع العاملين في القطاع الرياضي بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، المتمثلة في لجان إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئات الصحة بالدولة، وتعليمات الهيئات والمؤسسات الرياضية الممثلة في اللجنة الأولمبية الوطنية، والهيئة العامة للرياضة، والمجالس الرياضية بأبوظبى و دبى و الشارقة، واتحاد السباحة وشددتا على المسؤولية المباشرة التي تقع على عاتق كل فرد يعمل بالقطاع الرياضي بشأن الالتزام بالإجراءات الاحترازية و التدابير الوقائية للحفاظ على صحة كافة الممارسين.

وأكد سلطان سيف السماحي رئيس الاتحاد أن صناعة الرياضة جزء من حركة الإقتصاد الوطني وأن التوصية الثالثة تطرقت في هذا الصدد إلى فترة التعافي من الآثار السلبية الناجمة عن هذا العارض .. ودعت المنتمين إلى منظومة الألعاب المائية إلى فهم مقتضيات المرحلة للخروج بأفضل الحلول..

فيما نوهت التوصية الرابعة إلى أن قطاعا كبيرا من معلمي ومدربي السباحة و الألعاب المائية تأثرت أعمالهم بسبب تلك الظروف لذا يجب على الجميع الامتثال للإجراءات الاحترازية التي تفرضها الهيئات والمؤسسات الرياضية لعودة النشاط الرياضي، مع التأكيد على أن الالتزام يعد الضمانة الوحيدة لدوران عجلة النشاط الرياضي وعودة الحياة إلى قطاع الألعاب المائية.

وحثت الندوة في توصيتها الخامسة الهيئات والأندية والأكاديميات الرياضية على تدريب وتثقيف كوادرها بشكل دوري ومنتظم في جميع المجالات الرياضية والصحية.. في حين أكدت التوصية السادسة أهمية تفعيل دور اللجان الطبية والصحية بالهيئات و الأندية الرياضية مع تكليف كل لجنة بأدوار واقعية للحفاظ على استمرارية النشاط بالشكل الأمثل فيما طالبت التوصية السابعة بالمتابعة الدقيقة لعمل المسابح بالأندية والأكاديميات بالتعاون مع الجهات الرسمية بالدولة للتأكد من تطبيق جميع إجراءات الوقاية والسلامة وفق البروتوكول المعتمد.

وأوضح السماحي أن التوصية الثامنة ركزت على أن خطة عودة النشاط تتضمن مجموعة من القواعد والضوابط وأنه ستتم عملية التقييم والمتابعة لجميع الإجراءات الاحترازية في المؤسسات والأندية الرياضية، ومدى النجاح والالتزام بالتعليمات، من أجل الوقوف على آخر المستجدات أولا بأول وتطوير العمل بالشكل الأمثل وأن المسئولية هنا تقع على الأجهزة الفنية و الإدارية والتنظيمية للألعاب المائية بالأندية والأكاديميات الرسمية بالدولة.

من جانبه رحب عبد الله الوهيبي المدير العام للاتحاد في كلمته بالحضور من المدربين و الإداريين و العاملين بمجال السباحة في الدولة و الدول العربية والمحاضرين المتخصصين وقال: ” أنتهز هذه الفرصة لأسجل بأسمى و نيابة عن اتحاد الامارات للسباحة جزيل الشكر والتقدير إلى خط الدفاع الأول بدولة الامارات من العاملين فى مجال الصحة والاسعافات والهيئات الشرطية والتنفيذية بالدولة لما قدموه من جهود لحماية المجتمع .

وتمنى أن تتحقق الأهداف من وراء تلك الندوة وأن تصل الرسالة إلى كل من يهمه الأمر”.. وأضاف أن التوصيات سيتم بلورتها في دليل ارشادي سيتم تعميمه على الأندية والمسابح والهيئات الرياضية من أجل توفير البيئة الملائمة لعودة النشاط بشكل يحافظ على سلامة المجتمع وصون مكتسباته.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.