جامعة الوصل تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من طلبتها عن بُعد

الإمارات

 

دبي: الوطن

تحت رعاية كريمة من معالي جمعة الماجد مؤسس جامعة الوصل ورئيس مجلس أمنائها ، قام الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن مدير الجامعة بافتتاح حفل تخريج طلبة “الدفعة الثانية” الذي نظمته جامعة الوصل عن بُعد لطلبتها في برنامجي البكالوريوس والدراسات العليا للعام الجامعي2020، وعددهم (117) باستخدام برنامج “Teams”، وذلك صباح الخميس 9/7/2020.
وبهذه المناسبة توجه الدكتور محمد عبد الرحمن بخالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رعاه الله، لدعمهم عملية التعليم عن بُعد في ظل جائحة كورونا، والشكر موصول إلى رئيس مجلس أمناء الجامعة معالي جمعة الماجد وإلى أعضاء المجلس الذين تابعوا سير العملية التعليمية وحرصوا على تذليل الصعاب والعقبات.
وصرح الدكتور محمد عبد الرحمن في كلمته، أن الجامعة حرصت على إقامة حفل التخرج عن بُعد احتفاء بطلبتها المتخرجين، وذلك نظرًا للظروف الحالية والتزاما من إدارة الجامعة بالشروط والإجراءات الاحترازية التي تعمل على ضمان صحة وسلامة طلبة وطالبات الجامعة. وأن الجامعة قدمت أكثر من 12 ألف خريج وخريجة منذ تأسيسها في مرحلة البكالوريوس، و 245 في الدراسات العليا منهم 179 في برنامج الماجستير، و 66 في برنامج الدكتوراه.
وعبر عن سعادته لتفاعل طلبة الجامعة وتعاونهم في اقامة فعاليات حفل التخرج عن بُعد، مهنئًا لهم بالإنجازات التي حققوها خلال مسيرتهم الأكاديمية. ودعاهم لأن يكون خير سفراء للجامعة في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، وإلى استكمال دراستهم الأكاديمية والعلمية ليكونوا فاعلين في خدمة المجتمع وبناء الوطن.
بدأت فعاليات الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة مدير الجامعة، وكلمة خريجات الدراسات العليا ألقتها الدكتورة حصة الكتبي، وألقت الطالبتان إلهام أبوبكر وفاطمة البلوشية كلمة الخريجات في تخصصي الدراسات الإسلامية واللغة العربية وآدابها.
حضر الحفل عن بُعد نواب مدير الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، وطلبة وطالبات الجامعة، وأولياء أمور الطلبة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.