الدراج العالمي محمد البلوشي يبدأ برنامج إعداده لرالي أبوظبي الصحراوي

الرئيسية الرياضية

أكد الإماراتي محمد البلوشي بطل العالم لراليات الدراجات النارية أنه بدأ المرحلة الأولى من مراحل الإعداد لرالي أبوظبي الصحراوي الدولي الذي يقام خلال الفترة من 20 إلى 26 نوفمبر القادم.

وأوضح البلوشي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن برنامج إعداده الحالي يتضمن تدريبات يومية على مدار الأسبوع منها 4 أيام في صالة الحديد لرفع معدلات اللياقة البدنية، و3 أيام على الدراجة في الصحراء منها يوم واحد صباحا ويومين من بعد العصر وحتى المساء مع الفريق المشارك له ، مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيستمر بشكل تصاعدي تدريجي حيث سيبدأ المرحلة الثانية اعتبارا من منتصف أغسطس المقبل، وحتى موعد انطلاق الرالي، وستتضمن تلك المرحلة إقامة حصتين تدريبيتين في كل يوم بواقع واحدة للياقة البدنية والأخرى في الصحراء لتطوير مستواه الفني والدخول في أجواء السباق.

وعن طموحاته في هذا التحدي الكبير .. قال: ” رالي أبوظبي الصحراوي هو إحدى جولات بطولة العالم، ويحظى بمشاركة نخبة الدراجين في مختلف القارات، وأفضل مركز حققته فيه من قبل هو المركز الرابع، وسأسعى بكل قوة خلاله لتحقيق مركز متقدم من ضمن المراكز الثلاث الأولى، خاصة أن مستواي لم يتراجع خلال فترة التوقف بالمحافظة على تدريبات اللياقة وتدريبات المحاكاة على الدراجة في المنزل، وهو ما كنت أحرص عليه طوال الشهور الماضية، حيث شعرت بالاطمئنان على مستواي من خلال التدرب مع أعضاء الفريق المشارك معي والذي يضم شقيقي سلطان وهو منافس قوي من العيار الثقيل، إضافة إلى أحد أبطال العرب من المملكة الأردنية الشقيقة، وعدد من الأبطال من أوروبا، وبالتالي فكل تدريباتنا الصحراوية على الدراجة بمثابة منافسات رسمية”.

وعن التحدي التالي له بعد رالي أبوظبي الصحراوي .. أوضح البلوشي: ” التحدي التالي هو رالي داكار بالمملكة العربية السعودية والذي سيستمر 12 يوما خلال شهر يناير 2021 ، متوقعا أن الظهور الجيد له في رالي أبوظبي وتحقيق مركز متقدم فيه سيمنحنه دفعة معنوية كبيرة لرالي داكار الذي يعد واحدا من أقوى الجولات في العالم، في مسافاته ومنافساته ومدته الزمنية وعدد المشاركين فيه، وصعوباته أيضا “.

أما فيما يخص رالي المغرب المقرر أن يقام خلال الفترة من 9 إلى 14 من شهر أكتوبر المقبل وما إذا كان سيشارك فيه .. أكد البلوشي :” أنه من الصعب وهو ليس ضمن أجندة أولوياته في المرحلة الراهنة، وبالتالي فمن المرجح عدم مشاركته فيه للتركيز أكثر في برامج إعداده لرالي أبوظبي، ومن بعده رالي داكار”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.