خلال المؤتمر التقديمي للنسخة الـ 12 من "محاربي الإمارات"

فؤاد درويش: لا خيارات غير النجاح في أبوظبي عاصمة التحدي

الرئيسية الرياضية

 

أبوظبي – الوطن:

كشف فؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة مدير عام شركة بالمز الرياضية الراعية والمنظمة للحدث أن جوائز النسخة الـ 12 ستكون الأعلى من كل النسخ السابقة، مشيرا إلى أنه تمت مضاعفتها لتتجاوز الـ 100 ألف دولار على ضوء الأسماء الكبيرة التي ستشارك في النزالات، وأنه تم الاتفاق مع المقاتل الروسي عثمان نور محمدوف الذي سيحضر النزالات على مشاركته في النزال الرئيسي للنسخة المقبلة التي ستحمل رقم 13 .
وأوضح فؤاد درويش في المؤتمر الصحفي التقديمي للحدث الذي عقد ظهر أمس أن سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، يتابع كل تفاصيل الاستعداد للحدث، ويقدم كل الدعم والمساندة للخروج به في أفضل صورة، وأن الهدف الأساسي من إقامة البطولة في هذا التوقيت هو التأكيد من جديد على أن الحياة بدأت تعود لطبيعتها، وأن الإمارات سبقت غيرها من دول العالم في تجاوز العارض الصحي العالمي الذي فرض نفسه على المشهد في الشهور الماضية، وأن الجهود التي اتخذتها القيادة الرشيدة وطبقتها الجهات المختصة في الدولة أتت ثمارها، وحولت التحدي إلى قصة نجاح.
وقال: نعد عشاق الفنون القتالية المختلطة بأن النسخة 12 سوف تكون الأكثر ابهارا، وقوة في النزالات، وبريقا في مجال الإخراج التليفزيوني والمؤثرات الصوتية والبصرية، ونشعر بالفخر والاعتزاز من الكلمات التي صرح بها دانا وايت رئيس المنظمة الدولية للفنون القتالية المختلطة ” يو اف سي” واكد خلالها أن نجاح محاربي الإمارات في نسختها الحادية عشرة شهر يونيو الماضي كان أكبر دافع له للاطمئنان على نجاح “جزيرة النزال” التي أقيمت خلال الفترة من 11 إلى 26 يوليو الجاري”.
وتابع درويش: بالنسبة لنا فنحن ليس لدينا خيارات أخرى غير النجاح لأننا في عاصمة التحدي، وأرض المبادرات، بدليل أننا استقبلنا المقاتلين من 18 دولة في هذه الظروف، ونظمنا لهم معسكرات عزل وتدريب ناجحة، واخضعناهم جميعا للفحوص اللازمة على مدار 20 يوما، ولم نسمح للبرنامج الزمني للبطولة بأن يختل أو تتغير أي برمجة فيه برغم التحديات الكثيرة التي واجهتنا”.
وأكد درويش أن اللجنة المنظمة اضطرت لاستبدال بعض المقاتلين في اللحظات الأخيرة بسبب عدم تمكن البعض من مغادرة بلادهم الأصلية في ظل تشديد إجراءات حركة السفر الدولية، وأن اللجنة كان لديها الخطط البديلة من خلال الدفع بمقاتلين آخرين بدلا منهم لا يقلون في مستواهم الاحترافي عن المقاتلين الأصليين ، معبرا عن ثقته الكاملة في قدرتهم على تقديم عروضاً قتالية احترافية عالية المستوى.
وتشهد هذه النسخة عودة للمنافسة على ألقاب البطولة في وزنين مختلفين هما وزن الخفيف، ووزن الريشة حيث يعود الكوري الجنوبي دو جيوم لي للدفاع عن لقبه الذي أحرزه بعد فوز مستحق فاجأ الجميع على البطل رولاندو دي بالضربة القاضية، ويواجه لي هذه المرة الروماني صاحب السجل الاحترافي النظيف الكساندرو شيتوران، المعروف بالأسلوب القتالي الشرس والقوة البدنية المفرطة. ويجمع النزال الرئيسي في وزن الخفيف بين البرازيلي برونو ماتشادو الذي قدم أداء كبيرا في كافة نزالاته السابقة بالبطولة ضد الأمريكي مايك سانتياجو للفوز بلقب بطل محاربي الإمارات في وزن الخفيف الذي أصبح خالياً بعد تخلي البطل السابق أمين أيوب عن اللقب.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.