أندريا بوتشيلي يعتذر عن استهانته بحجم “كورونا”

الرئيسية منوعات

 

اعتذر مغني الأوبرا الإيطالي الشهير أندريا بوتشيلي أمس عن تعليقات بدا أنها تهون من حجم جائحة فيروس كورونا، عندما قال إنه لا يوجد أحد في دائرة معارفه دخل العناية المركزة بسببها، وهي تصريحات أغضبت الكثيرين وأثارت عاصفة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي مقطع فيديو على فيس بوك، طلب بوتشيلي الصفح وقبول اعتذاره عن أي معاناة تسبب فيها قائلاً: “لم تكن في نيتي الإساءة لمن أصيبوا بكورونا”.
وقال بوتشيلي أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، إنه يرى أن الوضع لا يمكن أن يكون بالخطورة التي تتحدث عنها السلطات، لأنه لا يوجد في دائرة معارفه من دخل العناية المركزة بسبب فيروس كورونا. وحث الناس على مخالفة القواعد التي لا يزال معمولاً بها.
ووجه مسؤولو الصحة انتقادات لبوتشيلي، وثار الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشر على تويتر وسم “عار عليك يا بوتشيلي”.
وكتب أحد مستخدمي تويتر موجهاً حديثه لبوتشيلي “لتركز على الغناء فقط” وقال إن مغني الأوبرا الكفيف كان محظوظاً لأنه قضى فترة العزل العام في “الفيلا الضخمة التي يسكنها ولأنه لم يفقد أياً من أفراد أسرته”.
وفقد أكثر من 35 ألف إيطالي أرواحهم بسبب فيروس كورونا.
وقال بوتشيلي في بيان اعتذاره: “لكل الذين شعروا بالإساءة أو المعاناة بسبب الطريقة التي عبرت بها عن نفسي، والتي لم تكن دون شك أفضل طريقة ممكنة لفعل ذلك، وبسبب الكلمات التي استخدمتها، أناشدهم قبول خالص اعتذاري، لأن نيتي كانت على نقيض ذلك تماماً”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.