شرب الماء بمقدار ونظام محدد ينقص الوزن

الرئيسية منوعات

 

اشتهر منذ فترة غير قصيرة نظام العلاج بالماء الياباني والذي يرتكز على تناول عدة أكواب من الماء قبل الإفطار بفترة قليلة، وتحديد مدة زمنية لتناول كل وجبة غذائية وفترات صيام بين الوجبات على مدار اليوم.
ونشر موقع “هيلث لاين” Healthline تحقيقًا حول مدى نجاح هذا النظام العلاجي لإنقاص الوزن لمن يعانون من سمنة أو بدانة، كما تطرق إلى فوائد تناول كميات معينة من الماء وآثارها الجانبية المحتملة.
تم إجراء عدد قليل من الدراسات العلمية على العلاجات اليابانية بالمياه، إلا أن النتائج شابها حدوث خلط في الأدلة على مدى تأثير الماء تحديداً على فقدان الوزن بسبب عدم توافر أنماط متماثلة من استهلاك المياه بين كافة المشاركين في الدراسات.
وعلى الرغم من أن النتائج ترجح أن الماء، كأحد عناصر النظام العلاجي لإنقاص الوزن، يساعد في إنقاص الوزن إلى جانب العديد من العوامل الأخرى، مثل جودة النظام الغذائي العام ومستويات الحركة والتمرينات الرياضية.
وأفاد الخبراء أنه ربما يكون لشرب المزيد من الماء تأثير بشكل معين في إحداث الشعور بالامتلاء، حيث تشغل المياه مساحة في المعدة. وبالتالي، يتم كبح جماح الرغبة الشديدة والإفراط في تناول الطعام، بما يسفر عن تجنب الزيادة في الوزن.
وأفادت إحدى الدراسات أن البالغين، الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة، والذين قاموا بشرب 2.1 كوب (500 مل) من الماء بشكل منتظم قبل 30 دقيقة من تناول الوجبات الغذائية، تناولوا كميات أقل من الطعام بنسبة 13%، بالمقارنة مع بالغين لم يشربوا أي سوائل قبل تناول الطعام.
كما توصلت إحدى المراجعات العلمية إلى أن مياه الشرب تزيد بشكل كبير من استهلاك السعرات الحرارية بدون قيام البالغين بنشاط بدني مما يعني زيادة ما يعرف اختصارًا بـ REE وهو العدد الأساسي من السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم أثناء الراحة.
وتظهر الأبحاث العلمية أن تناول الماء بدلًا من المشروبات المحلاة بالسكر يمكن أن يقلل من تناول السعرات الحرارية التي تؤدي لزيادة في الوزن.
ويساعد تحديد مدة تناول وجبات الغذاء، بحيث لا تتجاوز 15 دقيقة، والصيام خلال فاصل زمني كبير بين الوجبات الرئيسية والخفيفة، على تقليل عدد السعرات الحرارية، التي يتم تناولها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.