صقر غباش: بدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية إنجاز تاريخي للإمارات قادته كفاءات وطنية

الإمارات

أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أن نجاح دولة الامارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي في محطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبو ظبي يعد إنجازا وطنيا تاريخيا وحضاريا يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرائدة والمتفردة التي حققتها الامارات في كافة المجالات لا سيما الطاقة وبأيدي وكفاءات وطنية نفاخر بها الأمم.

وقال معاليه في كلمة بهذه المناسبة – إن بدء تشغيل أولى محطات مشروع براكة للطاقة النووية السلمية يكتب فصلا جديدا من فصول الريادة في مسيرة الإمارات الملهمة عنوانه تحويل “الأمل” إلى واقع بالعمل الجاد والإصرار والعزيمة في بدء مسيرة “الخمسين” نحو مستقبل مشرق مستدام.

ورفع معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة هذا الانجاز التاريخي بالانتقال إلى مصادر الطاقة النظيفة والصديقة للبيئة.

وأكد معالي صقر غباش أن بدء تشغيل محطة براكة يجسد مرحلة مهمة في تاريخ دولة الإمارات باستكمال المسيرة التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه” في تحقيق بيئة مستدامة في دولة الامارات.

ووجه معاليه تحية اعتزاز وفخر وتقدير لشباب الوطن الذين نجحوا بكل اقتدار في ترجمة رؤية القيادة وتطلعات شعب الاتحاد الى واقع وأكدوا أنهم قادرون على العمل والابداع والابتكار في كل الظروف فعلى الرغم من التحديات التي فرضها فيروس كرونا المستجد “كوفيد 19 ” وتداعياته على مستوي العالم إلا أنه تم بدء تشغيل المحطة الأولى بأمان وموثوقية بعزيمة وكفاءة أبناء الإمارات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.