حبيب نور محمدوف: الإمارات تواصل إبهار العالم في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى

الرئيسية الرياضية

 

أشاد الروسي حبيب نور محمدوف بطل العالم في نزالات ” يو أف سي” القتال النهائي – بالنجاح الكبير للنسخة ” 12″ من بطولة محاربي الإمارات للفنون القتالية المختلطة، التي أقيمت منافساتها مساء أمس الأول في صالة ” جوجيتسو أرينا ” بمدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي، وتضمنت 10 نزالات قوية من بينها 9 نزالات للرجال في مختلف الفئات، ونزال واحد للسيدات في وزن الذبابة.
وقال حبيب نور محمدوف الذي حضر إلى أبوظبي بدعوة من اللجنة المنظمة للبطولة وتابع النزالات في صالة جوجيتسو أرينا لتشجيع ابن عمه عثمان نور محمدوف الذي شارك في المنافسات:” الإمارات تواصل إبهار العالم، لأن إقامة بطولة محاربي الإمارات في هذه الظروف تعد تحديا كبيرا في حد ذاته، ولا سيما في ظل توقف النشاط الدولي في كل الألعاب تقريبا على خلفية جائحة كورونا.
ونوه باللجنة المنظمة التي دعت المقاتلين واستقبلتهم، وأخضعتهم لكافة الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة، ووفرت لهم العزل بفندق الإقامة، وملاعب التدريب ، وحافلات النقل، والفحوص الطبية الدورية، كما وفرت نفس الخدمات بمنتهى الدقة والكفاءة لكافة الأعضاء المنظمين والحكام حفاظا على سلامتهم على مدار 3 أسابيع، وهو أمر يفوق كل التوقعات، في نفس الوقت الذي خرجت فيه النزالات قوية ومثيرة، على حلبة محاربي الإمارات، وهذا ليس بجديد على أبناء الإمارات”.
وأوضح حبيب نور في تصريحاته لوكالة أنباء الإمارات ” وام” :” أهنئ دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على هذا النجاح الكبيروأهنئ اللجنة المنظمة على تلك البطولة التي تكسب كل يوم أرضا جديدة في عالم الفنون القتالية المختلطة برغم حداثة عهدها، وأتوقع لها أن تصل إلى مكانة كبرى على المستوى العالمي في وقت قياسي، ولا سيما في ظل التنظيم الاحترافي والتحكيم رفيع المستوى، والمشاركة الكبيرة من المقاتلين الأقوياء.
وتابع: ما أدهشني أن تلك هي المرة الثانية التي يتم فيها تنظيم البطولة في ظل جائحة كورونا، حيث كانت المرة الأولى في شهر يونيو الماضي.ونوه بما حققه عثمان نور محمدوف الذي قدم نفسه بشكل قوي في تلك النسخة بعد نزال من العيار الثقيل أمام منافس قوي، وأعد اللجنة المنظمة بأن يشارك في جولة من جولات محاربي الإمارات أحد أعضاء فريقي الذي يتدرب معي، لثقتي الكاملة في أن تلك البطولة سوف تحقق نجاحات كبيرة في وقت سريع، وسوف تكون واحدة من أهم المنصات العالمية للفنون القتالية المختلطة”.
وأضاف حبيب نور “32 عاما” الذي لم يهزم طوال مسيرته مع” يو إف سي” في 28 مواجهة، أنه يحب دولة الإمارات، ولديه أصدقاء كثر فيها، ويرحب بزيارتها بشكل دائم، ويقدر الجهد الذي يبذله سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي لجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي في دعم الفنون القتالية بشكل عام، وكذلك التنظيم الرائع والاحترافي من اللجنة المنظمة لمحاربي الإمارات برئاسة فؤاد درويش.
وأشار إلى أن تاريخ 8 سبتمبر من عام 2019 الذي خاض فيه نزالا قويا أمام الأمريكي داستين بويريرو في أبوظبي وحقق فيه الفوز بحضور 16 ألف متفرج لن يمحى من ذاكرته لأن الحضور الجماهيري والتشجيع فاق كل التوقعات.
وقال إنه معجب للغاية بقدرة أبناء الإمارات على تحدي ظروف الجائحة، وتمسكهم بتنظيم أكثر من حدث رياضي ناجح في الفنون القتالية المختلفة في ظل هذه الظروف، بما يعكس قدرتهم على تحويل التحديات إلى فرص نجاح .وأضاف :” أعبر عن إعجابي بقادة الإمارات الذين يقدمون نموذجا استثنائيا في بناء الدولة المتطورة في وقت قياسي، والقدرة على احتلال مكانة مرموقة ورائدة في كافة المجالات”.
الجدير بالذكر أن حبيب نور محمدوف يستعد حاليا لملاقاة المقاتل الأمريكي جاستين جايتي على لقب الوزن الخفيف في نزال مرتقب 24 أكتوبر المقبل ضمن عروض ” يو أف سي 254 ” حسبما أعلنت المنظمة الدولية للفنون القتالية المختلطة، وكان من المنتظر أن ينطلق النزال في سبتمبر المقبل، إلا ان وفاة والده تسببت في تأجيله لمدة شهر”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.