هيئة البيئة تعلن أسماء الفائزين بمسابقة التصميم المعماري لمركز زوار فلامنجو أبوظبي ونُزل الكثبان الرملية

الإمارات

 

أعلنت هيئة البيئة – أبوظبي بالتعاون مع مؤسسة بي بريدرز أسماء الفائزين في مسابقة التصميم المعماري التي تم إطلاقها في نهاية العام الماضي وتضمنت تصميم مشروعين رئيسيين هما مركز زوار فلامنجو أبوظبي في محمية الوثبة للأراضي الرطبة ونزل الكثبان الرملية بمحمية المها العربي.
و ضمت قائمة الفائزين الثلاثة الأوائل على صعيد التصميم المعماري لمركز زوار فلامنجو أبوظبي كلا من بيتر جاندا وآنا بودروزكوفا وكاترينا تسبونوفا من جمهورية التشيك و الذين حلوا بالمركز الأول بمشروع يحمل اسم “انظر و لا تراه” وفاز بالمركز الثاني وينكي هوانغ ويي يان من الولايات المتحدة عن مشروعهما المسمى “الحاضنة” وفاز بالمركز الثالث لوران هيربيت وجيوردانا روخاس من المكسيك عن مشروعهما “الكثبان”.
في حين فاز بالمركز الأول بمسابقة نزل الكثبان الرملية جوزيبي ريكوبيرو وإيجيديو كاتييو وستيفانيا شيري وإنريكو كاباني من إيطاليا عن مشروعهم المسمى “آلة التراث” وجاء في المركز الثاني ناتاليا ورزاك ورولاندو رودريجيز من المكسيك عن مشروعهما بعنوان “عين الربع الخالي” بينما فاز بالمركز الثالث أحمد نور الدين ولوكا فراكالفييري وجنى سمعان ولمى برهومي من لبنان عن مشروعهم بعنوان “عدسة الصحراء”.
واشترطت مسابقة تصميم مركز جديد للزوار في محمية الوثبة للأراضي الرطبة أن يكون التصميم مراعيا للبيئة الفريدة التي تتمتع بها المحمية وأن يكون علامة بارزة في الهندسة المعمارية في إمارة أبوظبي وأن يضمن التصميم توفير مركز للمعلومات ومركز للتدريب ومرافق عامة ومواقف للسيارات بالإضافة إلى توفير مساحة عرض صغيرة لأنواع الحيوانات المختلفة التي تعيش داخل محمية الوثبة للأراضي الرطبة وبشكل خاص طيور الفلامنجو التي تشتهر بها علاوة على تهيئة الموقع لاستقبال أصحاب الهمم ووضع حلول مبتكرة لتشغيل المركز بشكل لا يوثر على البيئة الطبيعية الحساسة للمحمية.
و تم اختيار الفائزين وفق معايير محددة تضمنت مدى نجاحهم في وضع تصاميم فعالة من حيث التكلفة على أن تكون صديقة للبيئة وموفرة للطاقة وأن يكون المركز قادرا على العمل في جميع الفصول على مدار العام من خلال مقاومته لعناصر الحرارة والبرودة والرياح مع إمكانية الاستفادة من التهوية الطبيعية خلال فصل الشتاء.
و فيما يخص مسابقة نزل الكثبان الرملية للهندسة المعمارية تم تشجيع المشاركين على إعداد تصاميم مستدامة لنزل الزوار في محمية المها العربي يمكن أن يتم إعادة بنائه في أكثر من محمية من المحميات التي تديرها الهيئة ضمن شبكة زايد للمحميات الطبيعية ومن المطلوب أن يوفر كل نزل للضيوف درجة من الراحة و امكانية مشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة ومراقبة المها العربي عن قرب و التمتع بجمال الصحراء في النهار والليل.
و قد طلب من المشاركين بالمسابقة تصميم وحدات سكنية مستدامة قادرة على مقاومة البيئة الصحراوية القاسية في منطقة محمية وتوفير غرف تتسع لشخصين مع توفير نظام تبريد هواء مستدام وشرفة صغيرة في الهواء الطلق.
و قال أحمد الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري و البحري بالهيئة : ” كانت المشاركات في المسابقتين المعماريتين استثنائية فقد تلقينا 237 مشاركة لتصميم مركز زوار فلامنجو أبوظبي و117 تصميما لـنزل الكثبان الرملية ونظرا لوجود العديد من المشاريع المتميزة المقدمة كان تحديا على لجنة التحكيم اختيار الفائزين النهائيين.
و أوضح أن التصميمات الفائزة صديقة للبيئة ومتوافقة مع احتياجات الاستدامة التي حددتها هيئة البيئة – أبوظبي كجزء من رؤيتها لإنشاء مبان خضراء في إمارة أبوظبي.
و أشار الهاشمي إلى “أن الهيئة ستعمل مع المشاركين من أصحاب التصميمات الفائزة على وضع اللمسات الأخيرة على تصاميم المشاريع لتجهيزها لأية أعمال تنفيذية مستقبلية”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.