شرطة أبوظبي تحبط ترويج نحو 1.2 مليون حبة مخدرة

الإمارات

 

أحبطت شرطة أبوظبي ترويج نحو 1.2 مليون حبة مخدرة، كانت بحوزة عصابة، مكونة من 7 آسيويين، بعدما رصد رجال المكافحة أفراد العصابة، على مدار 4 أشهر، كانوا يتنقلون خلالها بين إمارات الدولة.
وأوضح العقيد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي أن تفاصيل القضية تعود إلى ضبط المتهم الأول، وبحوزته 120 ألف حبة مخدرة، وبالتحقيقات معه تكشفت خيوط جديدة قادت إلى الإطاحة ببقية العصابة، من خلال خطة أمنية محكمة، أسفرت عن ضبط المتهم الثاني، وبحوزته كمية من الحبوب المخدرة تقدر بنحو 15 ألف حبة، وتبين أن المتهم يُعتبر الرجل الثاني في تنظيم الشبكة الإجرامية، وأنه من يتولى كافة عمليات البيع والشراء.
وتوالى تباعًا سقوط أفراد العصابة في أيدي فريق المكافحة، ما أدى إلى إحكام القبضة الأمنية على جميع أطراف الشبكة، التي تبين أنها مكونة من تاجر ومخزّن ومروج وكمية كبيرة من الحبوب المخدرة كانوا ينوون تهريب جزء منها لأحدى الدول المجاورة .
وأكد العقيد الظاهري أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي تولي اهتمامًا كبيرًا بمكافحة المخدرات، وملاحقة مروجيها وكشف أساليبهم، وتجفيف منابع هذه السموم، والوقاية من أضرارها بكافة الوسائل الأمنية والوقائية والتوعوية، مشيرا إلى أن تهريب وترويج المخدرات يعتبر من الجرائم المنظمة، والعابرة للحدود، وتديرها عصابات إجرامية خطرة، ولفت إلى أن مكافحة هذه السموم المدمرة للشباب تُعد مسؤولية مجتمعية مشتركة، وأن الأسرة تعتبر خط الدفاع الأول، في التصدي لها ومنع انتشارها.
من جانبها دعت مديرية مكافحة المخدرات أفراد المجتمع إلى التعاون مع الأجهزة الشرطية والإبلاغ عن أي معلومات أمنية تسهم في القبض على عصابات المخدرات الإجرامية، عبر خدمة أمان الهاتفية 8002626.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.