قدمت خدمات قانونية لـ102 حالة خلال العام الماضي

إطلاق خدمة التقاضي عن بعد لضحايا العنف في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال

الإمارات

 

دبي: الوطن

كشفت سعادة شيخة المنصوري، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة، عن إنشاء غرفة للتقاضي عن بعد لخدمة حالات ضحايا العنف والإتجار بالبشر في المؤسسة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتحقيق التحول الرقمي الشامل في جميع الخدمات، وتماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.
وأضافت أن غرفة التقاضي عن بعد مزودة بكافة الأجهزة التقنية اللازمة لعقد جلسات القضائية وفقاً للمعايير المعتمدة في الجهات القانونية والقضائية في إمارة دبي، حيث تعد واحدة من ضمن الخدمات القانونية العديدة التي تقدمها المؤسسة مجاناً لمختلف فئات المتعاملين.
وأشارت سعادة شيخة المنصوري في هذا الإطار إلى أن عدد الحالات التي استفادت من الخدمات القانونية في المؤسسة خلال العام الماضي 2019 بلغ 102 حالة من ضحايا العنف بمختلف أشكاله، مضيفة أن الدعم القانوني المقدم لهم يتم عن طريق تقديم استشارات من قبل موظفي القسم المختص، كما يتم تقديم طلبات لإعفاء المستحقين منهم من الرسوم القضائية في المحاكم ، كما عملت المؤسسة على عقد شراكات مع محاكم دبي ومكاتب محاماه ومكاتب طباعة قانونية لتقديم الدعم اللازم في هذا الإطار.
ولفتت إلى أهمية إنشاء غرفة التقاضي عن بعد  للحفاظ على سلامة المتعاملين من خلال إجراء جلسات المحاكم والتحقيق من قبل الجهات القانونية والقضائية مثل الشرطة والنيابة عن بعد، دون حاجة لذهاب المتعامل لتلك الجهات، وهي ميزة هامة خاصة وأن معظم الحالات لدى المؤسسة من فئة النساء و الأطفال.
وحول آلية عمل غرفة التقاضي عن بعد أكدت المنصوري أن الآلية تختلف بحسب الجهات و البرامج المستخدمة ولكن بشكل عام في حال رغبة أي جهة قضائية في التحقيق مع إحدى الضحايا المتواجدات في إيواء المؤسسة تقوم الجهة بإرسال رابط للمؤسسة ليتم فتحه وقت التحقيق عن بعد، حيث تظهر على الشاشة صورة الضحية و صورة ممثل جهة التحقيق بشكل حي و مباشر على الشاشة، ويمكن عرض أي ملفات أو مرفقات من خلال خاصية المشاركة، وتحفظ الجلسة بالكامل في السجلات الالكترونية لدى الجهة.
وأضافت أن المؤسسة تقدم خدماتها القانونية للحالات ضمن منظومة متكاملة من الخدمات الاجتماعية والنفسية والصحية والتعليمية إلى جانب الأنشطة والخدمات الترفيهية، حيث يعمل القسم على إقامة فعاليات وأنشطة موجهة لتنمية الجوانب الشخصية والاجتماعية والمهنية والحياتية داخل وخارج المؤسسة، وذلك بالإضافة إلى برامج التدريب المهني والتأهيل لسوق العمل.
ودعت المنصوري الجمهور إلى عدم التردد بالتواصل مع المؤسسة من خلال خط المساعدة المجاني 800111 سواء للحصول على المساعدة أو الإستشارات الأسرية وكذلك للإبلاغ عن أي حالات عنف أو إساءة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.