عبدالله بن سالم القاسمي يصدر قرارين إداريين بإعادة تشكيل مجلسي إدارة ناديي الثقة للمعاقين وخورفكان للمعاقين

الرئيسية الرياضية

 

أصدر سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي القرار الإداري رقم (8) لسنة 2020م بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين.
يقضي القرار بإعادة تشكيل مجلس إدارة النادي برئاسة سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم، وعضوية السادة كل من بدرية عبيد سلمان السويدي وحميد علي العبار الشامسي وحيدر طالب عبدربه اربيع وعبدالغفور علي صالح وعبدالله إبراهيم الشيخ نصار وعبدالله إبراهيم علي الزعابي و كلثم عبيد بخيت المطروشي ومريم علي عبدالله الشحي.
ووفقاً للقرار الإداري يوزع المجلس المناصب الإدارية بين أعضائه في أول اجتماع له وينتخب نائبا للرئيس توافقيا أو عبر الاقتراع السري المباشر.
وحدد القرار الإداري مدة العضوية في المجلس بأربع سنوات قابلة للتجديد لمدة أو مدد مماثلة تبدأ من تاريخ صدور هذا القرار ويستمر المجلس في تصريف أعماله لدى انتهاء مدته إلى أن يتم تشكيل مجلس إدارة جديد أو التجديد للمجلس المنتهي.
ويعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، وعلى الجهات المعنية تنفيذه كل فيما يخصه، وينشر في الجريدة الرسمية.
كما أصدر سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي القرار الإداري رقم (9) لسنة 2020م بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارة نادي خورفكان للمعاقين.
يقضي القرار الإداري بإعادة تشكيل مجلس إدارة نادي خورفكان للمعاقين برئاسة سعادة الدكتور عبدالرزاق أحمد رشيد بني رشيد، وعضوية السيدات والسادة كل من أحمد حسن القاضي الحمادي وخليل محمد جمعة المنصوري وعائشة أحمد عبدالله الحمودي وعبدالله علي سعيد النقبي وعلي أحمد محمد النقبي وعلي عبيد سالم المراشدة ولؤي سعيد علي علاي ومنى سعيد عبيد اليحيائي.
ووفقاً للقرار الإداري يوزع المجلس المناصب الإدارية بين أعضائه في أول اجتماع له وينتخب نائباً للرئيس توافقياً أو عبر الاقتراع السري المباشر.
وحدد القرار الإداري مدة العضوية في المجلس بأربع سنوات قابلة للتجديد لمدة أو مدد مماثلة تبدأ من تاريخ صدور هذا القرار، ويستمر المجلس في تصريف أعماله لدى انتهاء مدته إلى أن يتم تشكيل مجلس إدارة جديد أو التجديد للمجلس المنتهي.
ويعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، وعلى الجهات المعنية تنفيذه كل فيما يخصه، وينشر في الجريدة الرسمية. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.