الفعاليات تنتعش قريباً

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي: كاتبة إماراتية

الفعاليات تنتعش قريباً

 

 

دولة الإمارات تعد من أفضل الدول الخليجية في مجال السياحة نظراً لموقعها الاستراتيجي في  الخليج العربي, ولما تتميز به من وجود بنيه تحتيه مميزه منها الفنادق ومراكز التسوق والاستجمام العالمية اضافة الى المعالم السياحية والأثرية, وبذلت اهتمامًا كبيرًا في تطوير بنيتها السياحية والتي تتمثل في تطوير مرافق سياحية مختلفة تلبي متطلبات السياح إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات في القطاع الفندقي والنقل المريح، فضلًا عن إقامة  المهرجانات والفعاليات التي كان لها دور واضح في استقطاب السيّاح من شتى أنحاء العالم, وتعتبر دبي أكثر الوجهات أمانًا لاستضافة المعارض والمؤتمرات الدولية في الأشهر المقبلة في حين ستلعب المعارض التجارية دورًا مهمًا في اعادة الانتعاش لما بعد جائحة كورونا «وفقًا لتقرير حديث إن دبي توجت بلقب الوجهة الرائدة في العالم للاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض من خلال عملية تصويت في حفل توزيع جوائز السفر العالمية عام 2019  ومنذ إعادة فتح المدينة أمام السياح الدوليين في  يوليو الماضي وإعادة التشغيل المتدرجة للسفر عبر العالم  وسياحة المعارض والمؤتمرات والحوافز  فهي تلعب دوراً كبيراً في رسم المشهد السياحي من خلال مساهمتها في رفع نسب إشغال الفنادق ورحلات الطيران، وقرار استئناف أنشطة الفعاليات والمعارض والمؤتمرات في المنشآت الفندقية ومواقع إقامة الفعاليات في دبي ابتداء في سبتمبر الجاري يبشر بتعافي القطاع السياحي .
مما لاشك فيه ان  الامارات نجحت في ان تفرض نفسها كوجهة سياحية مهمة في خارطة السياحة العالمية، بعد ان وفرت كل المقومات الاساسية لصناعة السياحة وأنشأت مؤسسات وهيئات للترويج السياحي ، وانجزت عددا كبيرا من المرافق السياحية الحيوية ، بحيث اصبحت جميع امارات الدولة مركزا للجذب السياحي من مختلف دول العالم ,حيث تتمتع الدولة بكل مقومات الصناعة السياحية وفي مقدمتها الامن والاستقرار والموقع الجغرافي الاستراتيجي ، بالإضافة تعدد وسائل المواصلات ووسائل اتصالات وغيرها من الخدمات الراقية التي توفرها للزوار , خاصة بعد حصول الدولة على المركز الأول إقليمياً وال9 عالمياً على قائمة آمن دول العالم في مواجهة جائحة فيروس «كورونا» مما يبشر بالخير والفرح.
كما ان المعارض والمؤتمرات تعد مظلة لعشرات الدول وآلاف الشركات للترويج السياحي والترفيهي والاقتصادي والصحي والامارات الأفضل على مستوى المنطقة في مجال توفير خدمات تنظيم واستضافة المؤتمرات العالمية والإقليمية والمحلية فهي حلقة وصل بين مختلف أنحاء العالم، وقوة شبكة الطيران التي تربط الإمارات مع نحو 500 وجهة حول العالم، بالإضافة إلى الدعم الحكومي المتواصل وقوة الاقتصاد المحلي , وتعد السياحة من اهم عوامل الجذب لتنمية الاقتصاد والتي تعتمد على الشراكات القوية بين القطاعين العام والخاص، للوصول الى التميز والتكامل في تقديم الخدمات التي تعزز من دولة الامارات كوجهه سياحية ترفيهيه  اضافة لكونها وجهه تنموية اقتصادية ثقافية وعمرانية حققت مراكز متقدمة في التنافسية العالمية على العديد من الدول العالمية المتقدمة,  مع نوفر التسهيلات في القطاع السياحي على المستوى العالمي وتوفر التأشيرة الإلكترونية وقاعدة البيانات الموحدة، والتي تسهل حركة السياحة مع ضمان عنصر الأمن والاستقرار  الذي تركز عليها الدول. والامارات عموما تجمع خليطاً فريداً من التجارب ففيها روح المدينة العصرية والصحراء الممتدة تجمع سحر الشرق والغرب، ففيها روح الماضي بكل عبقه والحاضر بكل جماله وروعته والمستقبل بكل سحره ومفاجأته الرائعة الذي يضيف لها لجمال ..ونامل ان تفتح اهم فعالية وهي ” القرية اللعالمية التي ينتظرها الجميع بكل شغف وحب ويفد اليها السياح من كل دول العالم في أجواء شتوية مميزة تفوح برائحة القهوة والذرة المشوية…وضحكات الفرح  التي تضج بالمكان وتبشر بأن القادم أجمل.

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.