نواب أوروبيون يطالبون بموقف حازم تجاه الأنشطة التركية شرق “المتوسط”

دولي

 

 

دعا نواب أوروبيون أمس إلى اتخاذ موقف حازم تجاه الأنشطة والممارسات التركية في شرق المتوسط محذرين من عواقب هذه الأنشطة على الأمن الأوروبي ومصالح دوله.
وشجب النواب خلال جلسة خاصة عقدت لبحث تطور الموقف في شرق المتوسط التحرش التركي بسيادة اثنتين من الدول الأعضاء ” اليونان وقبرص” وطالبوا بتضامن فعلي على المستوى الأوروبي معهما.
زطالب النواب الممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل الذي حضر الجلسة بنقل موقفهم لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين يبحثون الوضع في شرق المتوسط الاثنين المقبل قبل قمة على مستوى رؤساء الدول و الحكومات يومي 24 و25 سبتمبر في بروكسل.
وقال بوريل “إننا أمام لحظة فاصلة في التاريخ في علاقاتنا مع تركيا”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.