العناية بالشعر المتعب تعتمد على استعمال الكيراتين والكولاجين

منوعات

 

تعتمد العناية بالشعر المتعب على استعمال الكيراتين والكولاجين، فهذان العنصران قادران على إعادة الحيوية إلى الشعر ومدّه بحاجته من الحماية، والتغذية، والترطيب. ولكن كيف يعمل كل منهما وما هي فوائدهما المتعددة؟
يندرج الكيراتين ضمن البروتينات الطبيعيّة التي يصنّعها الجسم بهدف بناء أنسجة الشعر والأظافر، إذ يتألف شعرنا مثلاً بنسبة 85 بالمائة من هذا البروتين الذي يؤمّن حمايته من الاعتداءات الخارجيّة، والتلوث، والأشعة ما فوق البنفسجيّة. ولكن تعرّض الشعر للمواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات التلوين، والتمليس، والتجعيد بالإضافة إلى الحرارة المنبعثة من أدوات التمليس الكهربائية يفقده مخزونه من الكيراتين.
تُستعمل المستحضرات الغنيّة بهذا البروتين عادةً في المنزل لتدعيم ترابط خلايا الشعر فيما بينها وبالتالي لحمايته وتمليس أسفاطه، بالإضافة إلى تعزيز قوّته، ونعومته، ولمعانه. أما علاج الكيراتين فيُطبّق في صالون التجميل بهدف تمليس الشعر المجعّد والقاسي. وهو يساعد في هذه الحالة على تغيير بنية الشعر وإجراء تحوّلات ثوريّة على تقنيّات العناية به. ويميّز اختصاصيو العناية بالشعر بين 4 استعمالات أساسيّة للكيراتين:
• يسمح هذا البروتين بتفعيل علاجات التمليس الطويلة الأمد نظراً لمفعوله الحامي والمقوّي للشعر. إذ يعمل على تغيير بنيته وإخفاء تجعيداته لمدة 6 أشهر، وهو في هذه الحالة يُطبّق في صالون التجميل وبجلسة واحدة.
• تُستعمل المستحضرات الغنيّة بالكيراتين في المنزل بالتزامن مع استعمال أدوات تمليس الشعر على البخار. وهي تعمل في هذه الحالة على تسهيل آليّة تصفيف الشعر الخشن والمجعّد. يُعتبر استعمال هذه المستحضرات أكثر نعومة على الشعر من اللجوء إلى تقنيّات التمليس الطويلة الأمد المعتمدة في صالون التجميل. وهي تقوم على استعمال مستحضرات غنيّة بالكيراتين بعد غسل الشعر وقبل استعمال أدوات التمليس.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.