تحت شعار "إعرف مهنتك المناسبة لشخصيتك في سبع دقائق" ولأول مرة

“أبوظبي التقني” يطلق نظام “الموجه المهني” الجديد عبر منصة  الخدمات الحكومية” تم”

الإمارات الرئيسية

 

أبوظبي: الوطن

تحت شعار “إعرف مهنتك المناسبة لشخصيتك في سبع دقائق” أطلق مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، النظام الالكتروني الجديد “الموجه المهني” وذلك على منصة الخدمات الحكومية” تم” الذي يمكن من خلاله إرشاد الشباب والطلبة تحديداً نحو التخصصات الدراسية الصناعية والتكنولوجية والمهنية المطلوبة في سوق العمل، بما يضمن لهم الوظائف والأعمال التي يمكنهم إنجازها على الوجه الأكمل والعمل على تطويرها مستقبلاً.

وقال سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مــركــــــز أبــوظــبــــي للتــعــليــــم والتــدريــــب التــقــنــــي والمهــنــــي، أن نظام “الموجه المهني” هو مبادرة جديدة يطلقها “أبوظبي التقني” لأول مرة؛ لتمكين الشباب والمواطنين، من تحديد مساراتهم المهنيه المستقبلية؛ التي تتوافق مع قدراتهم وميولهم، حيث يبدأ البرنامج باستبيان مدته سبع دقائق، ويتضمن 42 سؤالا، تغطي كافة الجوانب الشخصية للطالب؛ بما يعكس استعداده النفسي، والمهني، والعقلي، وغيرها من الجوانب الشخصية، التي يمكن من خلالها؛ ترشيح وبدقة؛ أفضل المسارات الدراسية والمهنية التي يمكن للطالب الابداع فيها بجدارة وتمكن.

وأوضح سعادة مبارك الشامسي أن برنامج “الموجه المهني” يأتي كنظام جديد مطور من قبل “أبوظبي التقني” لنظرية هولاند التي تصنف  انماط الناس الى 6 فئات، وبيئات العمل الى 6 اصناف، ومن ثم يتم من خلاله ربط أنماط الشخصية مع أنماط البيئة المهنية التي تتوافق معها، حيث تتمثل السمات الشخصية في الواقعي، والمستكشف، والفنان، والاجتماعي، والتقليدي، والمبادر، أما الأنماط المهنية فهي الصناعية، والبحثية، والفنية، والخدمية، والمهن المكتبية، والاستشارية، وهو الأمر الذي يحقق الاستقرار المهني والنفسي لدى العاملين والمتخصصين ويمكنهم من التحصيل والانجازفي مختلف المجالات و التخصصات المطلوبة في سوق العمل.

وأختتم مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني حديثه قائلا أن “الموجه المهني” يقوم بدوره كذلك في تمكين أولياء الأمور، والمرشدين المهنيين؛ من مساعدة الطلبة في عملية إختيار المسارات الدراسية والمهنية التي تناسبهم؛ وذلك وفقا لنتائج التقييم الصادرعلى أساس علمي مصدره الإستبيان الذي يتضمنه “الموجه المهني”، الذي يقوم بثلاث مهام رئيسية وهي معرفة نوع الشخصية، وإكتشاف المجالات والتخصصات الدراسية المهنية المناسبة لكل شخص، وتحديد الوظائف التي يمكن الابداع فيها وإنجازها وفق أعلى المعايير العالمية.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.