تبون يدعو للاستفتاء على الدستور بـ 1 نوفمبر

إيطاليا تبحث ملفي الإرهاب والهجرة في الجزائر

دولي

 

بحثت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي خلال زيارة إلى الجزائر ملفّات الإرهاب والجريمة المنظّمة والهجرة غير الشرعية، بحسب ما أعلن مصدر رسمي جزائري.
والتقت الوزيرة الإيطالية كلّاً من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ونظيرها كمال بلجود ووزير الخارجية صبري بوقادوم.
وقالت لامورغيزي قولها في أعقاب لقائها الرئيس تبون “لقد أكّدنا مجدّداً على رغبتنا في الاستمرار بتعزيز علاقتنا الطويلة الأمد مع الجزائر”.
وبحثت الوزيرة الإيطالية مع الرئيس الجزائري التعاون بين البلدين في “مجالات الأمن والحماية المدنية في حالة الكوارث.
وقبل لقائها رئيس الجمهورية بحثت لامورغيزي مع نظيرها كمال بلجود ملف الهجرة غير الشرعية.
وأكّد بلجود لضيفته أنّ عدد المهاجرين غير الشرعيين الجزائريين في إيطاليا “ضئيل جدّاً” بالمقارنة مع نظرائهم من دول أخرى.
ووفقاً لتقرير نشرته مؤخّراً وكالة “فرونتكس” الأوروبية فقد بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين في غرب البحر المتوسّط خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري أكثر من 3700 مهاجر، نصفهم من الجزائر.
كما ساهم تفشّي وباء كوفيد-19 في زيادة أعداد المهاجرين غير الشرعيين من الجزائر وتونس.
ومن جهة أخرى، قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون وقع مرسوماً رئاسياً يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة ليوم الأحد 1 نوفمبر المقبل، للاستفتاء على مشروع مراجعة الدستور.
وتضمن المرسوم الرئاسي أيضاً تحديد تاريخ المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية لـ20 سبتمبر الجاري لمدة ثمانية أيام.
يذكر أن البرلمان الجزائري صادق في الأيام الماضية على مشروع تعديل الدستور، المحطة الأخيرة قبل إحالتها على الاستفتاء الشعبي. ا.ف.ب وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.