القبض على 10 من "داعش" في نينوى العراقية

الكاظمي يقود حملة ضد الفساد ويضع مسؤوليين خلف القضبان

الرئيسية دولي

 

 

أفاد مصدر أمني بأن قوات الأمن العراقية اعتقلت ستة مسؤولين ضمن حملة مكافحة الفساد التي يقودها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وقال المصدر لوسائل إعلام محلية، إن مدير هيئة التقاعد السابق أحمد الساعدي في بغداد من بين المعتقلين بتهم الفساد، مشيرا إلى أن هناك حملة بحق مسؤولين كبار ستنفذ قريباً.
ووجه الكاظمي في وقت سابق من الشهر الجاري بتشكيل لجنة دائمة للتحقيق في قضايا الفساد، كما كلّف قوات جهاز مكافحة الإرهاب بتنفيذ القرارات الصادرة عن قضاة التحقيق أو المحاكم المختصة المتعقلة بقضايا الفساد.
من جهة ثانية، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على سير الحكومة باتجاه تحقيق مهمتها الأساسية والانتخابات المبكرة.
وأوضح المتحدث باسم الكاظمي أحمد ملا طلال، أن رئيس الحكومة قدرَ ردودَ أفعال القوى السياسية الرافضة للمحاصصة. كما أضاف أن جلسةَ مجلس الوزراء ناقشت آلية التأكدِ من الموظفين الحقيقيين وعددهم الفعلي.
وأشار ملا طلال إلى أن جهاز مكافحة الإرهاب سيقوم بتنفيذ أوامر اللجنة العليا حول ملفات الفساد. كما أكد أن الكاظمي تعهد بأن تنال الحكومة شرف البدء فعلياً بتنفيذ ميناء الفاو الكبير.
وكانت شهدت عدة مناصب رفيعة في العراق، تغييرات مهمة، وعين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أسماء جديدة في مناصب إدارية عدة، بينها منصب وكيل جهاز المخابرات الوطني ومحافظ البنك المركزي العراقي.
وعين الكاظمي مصطفى غالب محافظا للبنك المركزي، ومنهل عزيز رؤوف الحبوبي أمينا لبغداد، وخالد العبيدي وكيلا لشؤون العمليات لجهاز المخابرات الوطني.
ومن جهة ثانية، أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية، أمس الأربعاء، إلقاء القبض على عشرة إرهابيين في عملية أمنية بمحافظة نينوى.
وقالت الوكالة في بيان، “من خلال المتابعة المستمرة لعصابات “داعش” الإرهابية في محافظة نينوى حيث القت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة باستخبارات نينوى القبض على 10 إرهابيين بمناطق متفرقة من المحافظة مطلوبين وفق احكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات “داعش” الإرهابية”.
وأضافت، أن “الإرهابيين عملوا في ما يسمى “ديوان الجند” وولاية دجلة وولاية نينوى وعسكر في جيش دابق تحت كنى وأسماء مختلفة، ومن بينهم أحد الانغماسين، ومن خلال التحقيقات الأولية معهم اعترفوا بانتمائهم لتلك العصابات الإجرامية واشتركوا بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين أثناء سيطرة “داعش” المتطرف على المحافظة بالفترات الماضية”، مؤكدة “تدوين أقوالهم وإحالتهم للقضاء لإكمال أوراقهم التحقيقية لينالوا جزاءهم العادل”.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.