استجواب 6 مهاجرين أفغان بإطار التحقيق في حريق مخيم ليسبوس

دولي

 

يمثل ستة شبان أفغان من بينهم قاصران يشتبه بعلاقتهم بالحريق الذي دمر أكبر مخيم للمهاجرين في جزيرة ليسبوس اليونانية، أمام النائب العام، حسبما ذكر مسؤولون محليون.
وذكر مسؤولون محليون أنّ سيتم توجيه الاتهام إلى المشتبه بهم الذين تبلغ أعمار أكبرهم 20 عاما.
وأفادت وسائل إعلام يونانية أن اثنين منهم يبلغان من العمر 17 عاما، تم نقلهما في البداية من الجزيرة في عملية جماعية لحماية القاصرين من دون أولياء أمر من الأذى.
أصر المسؤولون اليونانيون منذ البداية على أن الحريق الذي دمر مخيم موريا وأدى غلى جعل أكثر من 12 ألف شخص بلا مأوى، كان متعمدا.
في وقت سابق تم اعتقال 13 مهاجرا في جزيرة ساموس بعد اندلاع حريق بالقرب من المخيم المحلي الذي يضم أكثر من 4700 شخص.
وصرح مصدر في الشرطة المحلية أنّه تم الإفراج عن معظمهم في وقت لاحق لكن لا يزال ثلاثة قيد التحقيق.
في جزيرة ليسبوس، قامت طواقم العمل هذا الأسبوع على عجل بإقامة مخيم آخر، سيستوعب وفق مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي إيلفا جوهانسون، في النهاية عددا قد يصل إلى تسعة آلاف شخص.
وقالت وزارة الهجرة اليونانية إن نحو 1200 من أصل 12 ألف مهاجر من مخيم موريا قد تم إيواؤهم بالفعل في الموقع.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.