روبوتات “مسلحة” تلاحق “كورونا” داخل محطات قطارات لندن

الرئيسية منوعات

 

في حين يواصل فيروس كورونا تفشيه في دول العالم حاصدا حياة أكثر من 31 مليون شخص عالمياً، تجوب أجهزة روبوت قادرة على قتله باستخدام الأشعة فوق البنفسجية محطة سانت بانكراس إنترناشونال إحدى أكبر محطات السكك الحديدية في لندن لاستعادة ثقة العملاء في سلامة النقل.
وتشير أحدث بيانات سنوية صادرة عن هيئة السكك الحديدية والطرق في بريطانيا إلى أن عدد مرات دخول المحطة والخروج منها خلال العام المنتهي في مارس آذار 2019 وصل إلى 34.6 مليون لتصبح بذلك محطة سانت بانكراس إنترناشونال تاسع أكثر محطات القطار ازدحاما في البلاد. وقالت الهيئة إن الجائحة أسفرت عن تراجع حاد في الإقبال على السكك الحديدية.
وقال جاي نيوتن رئيس العمليات وهندسة المحطات في خط هاي سبيد وان تشانيل للسكك الحديدية “الهدف الرئيسي بالنسبة لنا هو كسب ثقة العملاء”.
وأضاف “نحن أول محطة قطارات تجلب هذا النوع من التكنولوجيا لأننا نريد السماح للناس باستخدام محطة القطار بأمان.. والعودة شيئا فشيئا إلى الوضع الطبيعي”.
وقالت المحطة إن الروبوتات تستخدم الأشعة فوق البنفسجية لتمشيط مناطق واسعة دون الحاجة إلى المواد الكيماوية المطهرة، مضيفة أن هذه التكنولوجيا قادرة على قتل مئة بالمئة تقريبا من البكتيريا والفيروسات بما في ذلك فيروس كورونا على الأسطح وفي الهواء المحيط خلال دقائق.
ومحطة سانت بانكراس إنترناشونال هي المحطة التي ينتهي عندها خط يوروستار مع باريس وبروكسل وأمستردام وهي متصلة أيضا بستة من خطوط قطارات الأنفاق في لندن.
إلى ذلك، تلقت المحطات ضربة أمس الأول عندما نصح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الناس بالعمل من المنزل كلما أمكن وأمر المطاعم والحانات بإغلاق أبوابها مبكرا في مواجهة موجة ثانية من عدوى كوفيد-19.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.