مذكرة تفاهم بين “التربية” و”كانون” للارتقاء بمهارات الطلبة في مجال التصوير الفوتوغرافي

الإمارات

 

أبرمت وزارة التربية والتعليم مذكرة تفاهم مع شركة “كانون الشرق الأوسط”، الشركة الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، بهدف الارتقاء بمهارات الطلبة في مجالات التصوير الفوتوغرافي والرقمي والفنون البصرية وفق أرقى القواعد والمعايير المتبعة في هذا المجال حيث ستتولى شركة كانون تدريب الطلبة على يد أمهر خبرائها في مجال التصوير الفوتوغرافي.
ووفقاً للمذكرة تنفذ كانون برامج تدريبية “افتراضية أو واقعية” للطلبة في مجال التصوير الفوتوغرافي لتعزيز معارفهم ومهاراتهم وقدراتهم الابتكارية في هذا المجال وإعداد محتوى البرامج التدريبية للطلبة في مجال التصوير الفوتوغرافي وإعداد اختبارات تقييم المستوى المعرفي للطلبة بعد إتمام برامج “كانون” التدريبية وإقامة معارض لمنتجات “كانون” مخصصة للطلبة في مجال التصوير الفوتوغرافي إلى جانب تنظيم معسكرات طلابية متخصصة في مجال التصوير فضلا عن عقد مسابقات تنافسية طلابية في مجال التصوير الفوتوغرافي كما ستقوم كانون بتطوير وطرح فيديوهات تعليمية للطلبة في مجال التصوير إلى جانب تطوير محتوى تعليمي يخص مجال التصوير الفوتوغرافي لإدماجه في المناهج التدريسية للوزارة والمشاركة ببرامج وورش عمل تدريبية وأنشطة في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي تُنظمه الوزارة سنوياً.
وأكدت سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة أن وزارة التربية والتعليم تسعى من خلال مجمل شراكتها إلى الارتقاء بمهارات الطلبة في شتى المجالات الإبداعية والتي سيكون لها أثر إيجابي كبير على مسيرة الطلبة العملية في المستقبل حيث أفردت الوزارة اهتماماً كبيرا ًلصقل مواهب الطلبة وتلبية ميولهم على اختلافها بما يواكب توجهات وزارة التربية والتعليم وخططها الاكاديمية والمهارية لطلبة المدرسة الإماراتية.
وأوضحت أن مذكرة التفاهم التي أبرمتها وزارة التربية مع شركة كانون جاءت حصيلة تعاون ممتد منذ سنوات حيث تعاونت الشركة مع الوزارة في العديد من البرامج التي نظمتها والتي تعنى بتطوير مهارات الطلبة في مجالات التصوير والإنتاج الرقمي وصقل مواهبهم على تنوعها حيث تسعى الوزارة إلى مد جسور التعاون مع الجهات المتخصصة في هذا الشأن انسجاما مع برامج الوزارة المعنية بالفنون البصرية.
وفي إطار الاتفاقية، استضافت كانون مخيماً صيفياً للتصوير الفوتوغرافي بمشاركة 87 طالباً بهدف صقل مهاراتهم في التصوير وتعزيز فهمهم للفنون البصرية، وتضمن المخيم ثماني جلسات شملت الإرشادات المصورة وتكليف الطلبة بالمهام وستعرض أعمال الطلبة عبر معرض افتراضي يقام في شهر أكتوبر.
وتأتي ورش العمل التي تنظمها كانون لتعليم مهارات التصوير في إطار برنامج “اكتشف”، وهي مبادرة مجتمعية تنفذها الشركة لتزويد الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و24 عاماً بالأدوات والتقنيات اللازمة لخوض غمار مجال التصوير الفوتوغرافي بشكل مبتكر وإبداعي.
وقال أنوراغ أغروال، المدير التنفيذي لشركة “كانون الشرق الأوسط وتركيا”: إن كانون ترتبط مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة بعلاقة تعاون راسخة تمتد على مدار عدة سنوات، وتأتي هذه الشراكة لتبني على الإنجازات التي حققناها سوياً بهدف تحفيز روح الابتكار وإلهام الطلاب.
وأضاف أن جيل الشباب اليوم يقف عند مفترق طرق رئيسي تزامناً مع التطور والتغير المتسارع الذي تشهده رحلتهم نحو تطوير الذات واكتساب المهارات والتعليم، لكنهم أيضاً يمتلكون القدرة على التكيف مع المتغيرات، ويتطلعون إلى تجاوز العقبات، ويتبنون أسلوباً مبتكراً لاكتساب المهارات الجديدة.
ولفت إلى أنه من خلال ورش العمل التي سيتم تنظيمها، سيتلقى الطلاب التوجيه والتدريب باستخدام أحدث التقنيات الرقمية اللازمة لتطوير مسيرتهم التعليمية الحالية وإعدادهم لمسيرة مهنية مستقبلية مكللة بالنجاحات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.