السيسي يحذر مجدداُ من العبث بأمن مصر

الرئيسية دولي

 

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مجددا أمس الأحد من تداعيات عدم الاستقرار في البلاد ومن محاولات “تدمير” مصر، بعد تظاهرات محدودة ونادرة في بعض القرى.
وقال السيسي، في تصريحات أثناء افتتاحه مجمعا لتكرير النفط في منطقة مسطرد بمحافظة القليوبية “قرابة 37 كيلومتر شمال القاهرة”، “أنا أشكر المصريين” الذيم لم يستجيبوا لدعوات “البعض الذين حاولوا اشعال الوضع”.
كان السيسي يشير إلى دعوات المقاول المعارض المقيم في الخارج والمدعوم من جماعة “الاخوان” الإرهابية محمد علي للتظاهر والتي وجدت استجابة على نطاق محدود في بعض القرى في 20 سبتمبر ثم يوم الجمعة الماضي.
وأكد السيسي أن هناك من يحاول استغلال “الفقر” والصعوبات المالية التي يعاني منها المواطنون من أجل “تشكيك الناس في الانجازات” التي تقوم بها الدولة.
وشدد على أن “الأمن والاستقرار” هما شرط اساسي لتحقيق التنمية الاقتصادية والاستمرار في الاصلاح مؤكدا أن مشروعات عدة مثل مشروع مجمع تكرير مسطرد تاخرت سنوات طويلة “بسبب أحداث 2011” في إشارة الى الثورة التي أطاحت الرئيس الراحل حسني مبارك.
وحذّر من أن هناك من “يريدون تدمير الدول تحت دعاوي التغيير” في إشارة الى تنظيمات إرهابية في العالم العربي.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.