حوالي 35 مليون ساعة خزنها النظام منذ إطلاقه

ابن علوان يثمن دور نظام حماية في تعزيز الأمن والأمان

الإمارات

 

رأس الخيمة: الوطن

ثمن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة الجهود الحثيثة التي تقوم بها هيئة الموارد العامة في رأس الخيمة في مجال المشاريع الاستراتيجية ومنها نظام حماية الذي ساهم في تعزيز الأمن والأمان بصورة مباشرة.
وأضاف خلال الاجتماع الذي عقد في هيئة الموارد العامة بحضور جمال أحمد الطير رئيس مجلس إدارة هيئة الموارد العامة ، وأعضاء مجلس الإدارة ، وميسون محمد الذهب مدير عام الهيئة بالانابة وعدد من الضباط أن نظام حماية ساهم في تعزيز الجهود الشرطية والأمنية في الإمارة ما أدى إلى تراجع نسبة ومعدلات الجرائم والسرقات من المنشآت على مستوى الإمارة ، مشيرًا إلى أهمية التعاون والتكامل القائم بين شرطة رأس الخيمة وهيئة الموارد العامة في كافة المجالات التي تخدم التطوير والتحسين للخدمات الشرطية بصورة عامة، وبما يحقق جودة الحياة لكافة أفراد المجتمع.
وتم خلال الاجتماع تقديم عرض مرئي عن أبرز محطات نظام حماية في مقدمتها استعراض قدرات النظام من خلال تخزينه لنحو 35 مليون ساعة منذ اطلاقه في تجسيد واضح للنجاح الكبير الذي حققه هذا النظام وقدرته التخزينية العالية .
من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة هيئة الموارد العامة في رأس الخيمة أن عدد كاميرات المراقبة المدرجة ضمن نظام حماية المطبق في المحال التجارية والمنشآت بمختلف أنواعها وأنشطتها على طول النطاق الجغرافي لرأس الخيمة تجاوز 147 ألف كاميرا حديثة تعمل ضمن نظام يتيح تسجيل وتوثيق كل ما يدور في المكان على مدار الساعة .
ولفت إلى أن نظام حماية شكل علامة فارقة في رفع مستوى أمن المنشآت وحقق نجاحات لافتة منذ اطلاقه ما ساهم في الوصول إلى هذا العدد من الكاميرات الآخذ بالتزايد في ظل استمرارية النهضة السياحية والاقتصادية والتجارية في رأس الخيمة ، مؤكداً حرص الهيئة والقائمين على النظام على رفده بكل ما من شأنه تطويره والنهوض به وصولاً إلى مجتمع يسوده الأمن والأمان .
وفي نهاية الاجتماع أكد الحضور على أهمية استمرارية تحقيق الترابط والتكامل وحل التحديات والاستمرار في عملية تطوير وتحسين الأداء العام بما يخدم تنمية وازدهار إمارة رأس الخيمة ويحقق المصلحة العامة والأمن والأمان والسلامة لكافة أفراد وشرائح المجتمع.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.