“الصحة” توفر خدمة إصدار شهادة فحص ما قبل الزواج في 25 مركزاً

الإمارات

 

توفر وزارة الصحة ووقاية المجتمع خدمة إصدار شهادة خلو من الأمراض لفحص ما قبل الزواج في 25 مركزاً صحياً تابعاً للوزارة في مختلف إمارات الدولة.
تتيح هذه الخدمة حصول المتعاملين المقبلين على الزواج على نتيجة الفحص الطبي للتأكد من لياقتهم الصحية وخلوهم من أمراض الدم الوراثية والمعدية والمنقولة جنسيا ضمانا لصحتهم وسلامتهم وعدم انتقال العدوى بينهم .
تعتمد المدة اللازمة للإنجاز على نتيجة الحالة الطبية للطرفين وتتراوح ما بين 3 إلى 10 أيام عمل وتمتد صلاحية التقرير إلى 3 أشهر .
وتبرز أهمية فحص ما قبل الزواج في التقليل من حالات العيوب الخلقية والحد من حدوث اضطرابات الدم الوراثية الشائعة مثل الثلاسيميا وفقر دم الخلايا المنجلي ومنع العدوى ببعض الأمراض التي تنتقل جنسيا وتخفيض نسبة انتقال العدوى من الأم إلى الجنين المتعلقة ببعض الأمراض المعدية التي قد تؤدي إلى الشذوذ الخلقي أو التخلف العقلي وأحيانا إلى الموت بالإضافة إلى تخفيف القلق عند وجود تاريخ عائلي لبعض الأمراض الوراثية أو الزواج من الأقارب وتلافي العبء المالي والبدني والنفسي على العائلات من خلال التشخيص والمشورة .
وأكد سعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية أن خدمة إصدار شهادة خلو من الأمراض لفحص ما قبل الزواج تقدم للمواطنين والمقيمين من كلا الجنسين من عمر 18 عاما وأكثر في إطار حزمة الخدمات الصحية الشاملة والمبتكرة التي تقدمها الوزارة لوقاية المجتمع مع الأمراض الوراثية والمعدية وتخفيف الأعباء المالية والإجتماعية على الأسرة والمجتمع والمؤسسات الصحية بشكل عام ولذلك فقد كانت دولة الامارات من الدول السباقة في الاهتمام ببناء الأسرة الصحية السليمة الخالية من الأمراض وقد أصبحت هذه الخطوة محل تقدير منظمة الصحة العالمية لافتا إلى أن الوزارة أطلقت الدليل الإرشادي المحدّث لخدمة فحص ما قبل الزواج .
من جانبها أوضحت الدكتورة عائشة سهيل مديرة إدارة مراكز الرعاية الصحية الأولية أن الحصول على شهادة خلو من الأمراض للمقبلين على الزواج يتطلب إجراء الفحوصات الطبية السريرية والتشخيصية بدقة عالية وخصوصية في غضون فترة زمنية محدودة حيث يتم التعامل مع المعلومات المتعلقة بنتائج الفحوصات قبل الزواج بخصوصية تامة لافتة إلى أن عيادات ما قبل الزواج تضم كادرا متخصصا من أطباء وممرضين .
وتشمل الفحوصات أهم أمراض فقر الدم الوراثية مثل “البيتا ثلاسيميا” وفحوصات اختلافات الهيموغلوبين والأنيميا المنجلية التي تعد من أشهر أمراض الدم الوراثية الإنحلالية وأكثرها شيوعا في الشرق الأوسط بشكل خاص والتي تحدث بسبب زواج الأقارب إضافة إلى الأمراض المعدية مثل الإيدز والتهاب الكبد الوبائي “ب و ج” والسفلس فضلا عن التقصي عن مدى المناعة ضد الحصبة الألمانية لدى النساء وفحص الدم العام .. فيما يتم في نهاية الفحص منح شهادة طبية لتقديمها إلى الجهات المختصة بالدولة .وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.