“غرفة عجمان” تستضيف ندوة قانونية حول الجرائم الإلكترونية

الإقتصادية

 

عجمان – الوطن:
استضافت غرفة تجارة وصناعة عجمان ندوة قانونية بعنوان “الجرائم الالكترونية في فترة التعقيم الوطني” وذلك ضمن سلسلة الندوات القانونية بهدف تعزيز الوعي القانوني لكافة فئات المجتمع بشكل عام وأعضاء الغرفة ومجتمع الاعمال في الامارة بشكل خاص بما يضمن بيئة إستثمارية آمنة ومستدامة.
قدم الندوة القانونية عن بُعد عبر خاصية الإتصال المرئي، المحامي والمستشار القانوني محمد خليفة الغفلي، تناول خلالها محاور عدة منها مفهوم الجريمة الالكترونية، والجرائم المرتكبة خلال فترة التعقيم الوطني، والتي تتضمن اختراق المواقع الالكترونية وجريمة الدخول بدون تصريح وجريمة الاحتيال الالكتروني والجرائم التي تقع على البطاقات الائتمانية وجريمة الابتراز الالكتروني وجرائم السب أوالقذف، وجرائم الاعتداء على الخصوصية وجمع التبرعات.
كما استعرض المحاضر خلال الندوة مبادئ من المحاكم، بالإضافة إلى عدد من النصائح والإرشادات القانونية، وأهمية إتباع الارشادات والنصائح التي تقدمها الجهات المعنية في الدولة.
من جانبه، أشاد عبدالله عمر المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع معاملات العضوية والخدمات القانونية في غرفة عجمان بالجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة في التصدي للجرائم الالكترونية من خلال تشديد العقوبات بحق مرتكبيها، بالإضافة إلى مكافحتها عبر استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة.
وأكد أن غرفة عجمان بتوجيهات مجلس الإدارة تولي ندواتها القانونية أهمية خاصة لما لها من دور في توفير مناخ إستثماري آمن وذلك بالتعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية والخاصة.
هذا وأكد أحمد خليفة المويجعي مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة عجمان، على اهمية الندوة ودورها في زيارة وعي المجتمع بالجرائم الالكترونية وكيفية التعامل معها وفقاً لقوانين الدولة، مثمناً جهود الجهات المعنية في الدولة ودورهم فيتوعية أفراد المجتمع بشكل دائم حول آليات التعامل الصحيح للتصدي إلى الجرائم الإلكترونية، مشيراً إلى أن التطور التقني الهائل الذي يشهده العصر الراهن أدى إلى ارتفاع معدلات الجريمة الالكترونية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.