رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالبحرين: مجلس حكماء المسلمين أحد أهم مؤسسات صناعة السلام العالمي

الإمارات

أعرب معالي الشيخ عبدالرحمن آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالبحرين، عضو مجلس حكماء المسلمين، عن تقديره الكبير لدور الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين في دعم قيم التسامح والحوار.. مؤكداً أن مجلس حكماء المسلمين برئاسة الإمام الأكبر يعد أحد أهم مؤسسات صناعة السلام العالمي.
جاء ذلك خلاله استقبال معاليه للمستشار محمد عبدالسلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، مستشار رئيس مجلس حكماء المسلمين.
بدوره أكد المستشار محمد عبدالسلام أن اختيار معالي الشيخ عبدالرحمن آل خليفة عضوا لمجلس حكماء المسلمين يدلل على مكانة مملكة البحرين في تجذير مفهوم الإسلام الوسطي السمح، ويعبر عن تقدير المجلس لدور صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين في دعم مسيرة الأخوة الإنسانية.
وبحث الجانبان خلال اللقاء الملفات المشتركة وكيفية تعزيز التعاون في تطبيق مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، من خلال مبادرات واعدة بما يعود بالسلام والاستقرار على الشعوب والمجتمعات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.