“أبوظبي للتقاعد”: جهات العمل ملتزمة بتسديد اشتراكات تأمينية عن موظفيها “المتدربين” والمبتعثين للدراسة

الإمارات

 

دعا صندوق أبوظبي للتقاعد جهات العمل في القطاع الخاص إلى ضرورة عدم التراخي في تسجيل المواطنين الملتحقين بوظائف جديدة لديها خلال فترة لا تتجاوز 10 أيام من تاريخ التحاقهم بالعمل، مؤكداً أنه في حال تراخي المنشأة أو صاحب العمل في تسجيل الموظف المواطن لدى الصندوق يحق للمواطن المبادرة بتسجيل نفسه للحفاظ على حقوقه التأمينية، والاستفادة من المنافع التأمينية التي يوفرها الصندوق.
وقال الصندوق إن جهة العمل في القطاع الخاص ملتزمة بتسجيل موظفيها من المواطنين، خلال فترات التدريب وذلك في حال وجود عقد عمل بين الطرفين يوجب تعيينه في هذه الجهة أو يلزم الموظف المتدرب بالعمل لدى صاحب العمل في حال اجتيازه فترة التدريب بنجاح، وكذلك تلتزم بتسديد الاشتراكات عن موظفها المبتعث للدراسة في حال وجود عقد عمل بين الطرفين، منوهاً إلى أنه في هذه الحالة يعتبر المواطن موظفاً خاضعاً لأحكام المادة 1 من القانون رقم 2 لسنة 2000 بشأن معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي.
وأشار الصندوق إلى أنه هناك شروطا لتسجيل المواطنين ، أهمها ألّا يقل عمر المؤمّن عن 18 عاماً، ولا يزيد على سن الإحالة للتقاعد 55 عاماً للإناث، و60 للذكور، وأن يكون لائقاً صحياً للعمل عند التعييـن بموجب تقرير طبي من الجهة الطبيـة المعتمدة من صاحب العمل.
وذكر أن المدة المحددة لتسجيل المؤمن عليه لدى الصندوق هي 10 أيام عمل من تاريخ التحاقه بالعمل ويتوجب على صاحب العمل إتمام عملية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للصندوق وإرفاق كافة المستندات والبيانات المطلوب استيفاءها، مؤكداً على أنه يُعتد في تطبيق أحكام القانون رقم 2 لسنة2000 وتعديلاته بالمــستند الرسمي المعد لإثبات سن المؤمن عليه والصادر عن الجهة المختصة في الدولة.
وحذّر الصندوق جهات العمل من التأخر في عملية تسجيل الموظفين الجدد لديها من مواطني الدولة، مؤكداً أن تسديد جهة العمل للاشتراكات التقاعدية عن الملتحقين بالعمل لديها لا يعفيها من المبالغ الإضافية الناتجة عن عدم التسجيل أو التأخر في تسجيل موظفيها لدى الصندوق والتي تبلغ 100 درهم عن كل يوم تأخير وفقا للإجراءات المتبعة، لافتاً إلى أنه يمكن للمؤمّن عليه متابعة حالة طلبه عن طريق خدمة “تابع حالة طلبك” المتوفرة عبر الموقع الإلكتروني للصندوق وتطبيق الهواتف الذكية “تقاعد أبوظبي”، وذلك بإدخال رقمي التتبع والهاتف. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.