زايد للثقافة الإسلامية تترجم “120” مقال سنويابـ13 لغة عالمية

الإمارات

العين- الوطن

احتفاءً باليوم العالمي للترجمة، الذي يوافق 30 سبتمبر من كل عام، تتوج دار زايد للثقافة الإسلامية جهودها التي حققتها في مجال الترجمة منذ عام 2012 وحتى يومنا هذا، بهدفإثراء الساحة الثقافية بإصدارات متخصصة تربوية انسانية قيّمة، تحمل بين طياتها القيم الأخلاقية ومبادئ الثقافة الإسلامية لتحقيق التعايش والاندماج المجتمعي.

فأعمال الترجمة في الدار تعمل على ترجمة المقالات والنصوص المتخصصة في الثقافة الإسلامية إلى اللغة الانجليزية ولغات مختلفةكالصينية والروسية والفلبينية والتاميلية والأمهرية والآرومية والسنهالية والأوردية، ولعل من أبرز الترجمات التي تنفذها الدار بصورة دورية هي ترجمة مقالات الثقافة الاسلامية والتي تصل إلى (120) ترجمة خلال العام.

وقالتالدكتورة نضال الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية: تهتم الدار بتوفير المقالات والكتب بلغاتعالمية يصل عددها إلى 13 لغةعالمية بهدف تعزيز البحث العلمي وإثراء المكتبة وتزويد المهتمين باحتياجاتهم بلغات مختلفة من الكتب والمطويات التي ترضي طموحهم،حيثتملك الدار فريق متخصص في الترجمةيعمل على توصيل الفكرة والمعنىلجعل القارئ يُقبل على القراءة بطريقة مُيسرة،تأكيدا على مسؤوليتها المجتمعية وتحقيقا وتجسيداً لتوجهات الحكومة الرشيدة في بناء مجتمع مثقف

مبني على التعايش.

وأضافت الطنيجي: قامت الدار خلال السنوات الماضية بترجمة عدد (101) كتاب إلى لغات عالمية كالإنجليزية والفرنسية والصينية والروسية والألمانية والإسبانية والفلبينية والتاميلية والأمهرية والسنهالية والسواحيلية والكورية والآرومية، ولعل من أبرز الكتب التي تم ترجمتها كتابالإسلام والمسلمونوكتاب منهاج المهتدين الجدد” ، وكتب المذاهب المختلفة الحنفي والمالكي والشافعيوالحنبلي، إلى جانب العديد من الكتب الأخرى التي تصب في مجال التعريف بالثقافة الاسلامية والقيم الاسلاميةالصحيحة، بالإضافة إلى ترجمة قصص الناشئة التي اعدتها الدار مسبقاً إلى ثمان لغات عالمية هي الإنجليزية والصينية والروسية والفلبينية والأوردية والسنهالية والآرومية والأمهرية.

جدير بالذكر أن كتب وإصدارات دار زايد للثقافة الإسلامية متوفرة لمن يرغب بامتلاك النسخ الورقيةعبر المركز الرئيسي للدار في العين والافرع الخارجية بأبوظبي وعجمان، كما تتوفر نسخ الكترونية لعدد زخم ومميز من المقالات بلغات متعددة عبر الموقع الالكتروني للدار zhic.ae


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.