“الشارقة الرياضي” يعلن ” القلب الكبير” شريكا إنسانيا

الرئيسية الرياضية

وقع نادي الشارقة الرياضي اليوم اتفاقية تعاون مع مؤسسة القلب الكبير – المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، حيث سيحمل النادي رسالة المؤسسة الإنسانية في مختلف الفعاليات والمبادرات التي ينظمها أو يشارك بها وستكون المؤسسة شريكا إنسانيا في كافة المبادرات الخيرية والإنسانية المستقبلية التي يقوم بها النادي على المستويين المحلي والإقليمي.

حضر توقيع الاتفاقية التي أقيمت في مقر نادي الشارقة الرياضي – الحزانة سعادة علي سالم المدفع رئيس النادي وإبراهيم الجروان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة رئيس إدارة الاستثمار والتطوير التجاري ومريم الحمادي مدير مؤسسة القلب الكبير.

وبموجب الاتفاقية سيحمل نادي الشارقة الرياضي رسالة القلب الكبير الإنسانية ويعرف الجماهير الرياضية بجهودها وذلك من خلال وضع شعار المؤسسة على كتف قمصان الفريق الأول لكرة القدم للموسم الرياضي 2021/2020 وعرضه في المنصات الإعلانية بالإضافة إلى استعراض ودعم مبادرات المؤسسة على الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي التابعة للنادي.

وتتضمن اتفاقية التعاون وضع إعلانات متحركة لمؤسسة القلب الكبير على الشاشات الإلكترونية التي تحيط بالملعب في المباريات الرسمية التي سيخوضها الفريق في مختلف المسابقات بهدف دعوة الجماهير لدعم مبادرات المؤسسة.

وقال إبراهيم الجروان ” نقدر الجهود الكبيرة لمؤسسة القلب الكبير في ساحة العمل الإنساني الدولي والتي تستثمر في الإنسان من خلال تقديم كل أنواع المساندة للاجئين والمحتاجين وتمكينهم من العيش بكرامة وتعزيز قدراتهم وإمكاناتهم من خلال المشاريع المستدامة التي تطلقها بدعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأضاف الجروان أن نادي الشارقة الرياضي يتطلع لأن يكون شريكا داعما لجميع أعمال وحملات “القلب الكبير” في مختلف مشاريعها ومبادرتها فالعمل الإنساني واحد من المسؤوليات التي يوليها النادي أولوية كبيرة ويسعى ليقدم فيها نموذجا متفردا في المنطقة والعالم العربي يحقق من خلالها مساهمات إنسانية في تنمية الثقافة المجتمعية الداعمة للأعمال الإنسانية المستدامة.

بدورها قدمت مريم الحمادي الشكر لنادي الشارقة الرياضي على هذا التعاون ودعم حملات ومبادرات ومشاريع المؤسسة وهو ما يؤكد رؤيتها بأن العمل الإنساني هو مسؤولية كل مؤسسة وفرد في المجتمع وينطلق من ثقافة اجتماعية تغذيها برامج مؤسسية هادفة ، مؤكدة أن هذا التعاون سيكون له آثار إيجابية كبيرة في المساهمة بتوسيع نطاق انتشار رسالة ” القلب الكبير ” من خلال المكانة الرفيعة للنادي وجمهوره الواسع والفعاليات المتنوعة التي يشارك فيها.

ولفتت إلى أن العلاقة بين مؤسسة القلب الكبير ونادي الشارقة الرياضي تجسد رؤية إمارة الشارقة لمستقبل العمل الإنساني القائم على الشراكة والتكامل في الأدوار بين كافة الأطراف كما تترجم توجهاتنا نحو تعزيز عوامل استدامة الأعمال الخيرية عبر توفير الدعم بمختلف أشكاله من قبل المؤسسات والجهات الرائدة ذات القدرة على حشد الجمهور والتأثير في الرأي العام.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.