حزمة تغييرات.. قيود تستهدف مشاهير “إنستغرام”

منوعات

 

أعلنت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية أن خدمة مشاركة الصور والفيديو إنستغرام (المملوكة لشركة فيسبوك) وافقت على اتخاذ إجراءات للقضاء على الإعلانات المخفية لما يسمى بالمؤثرين على منصتها.
ويمكن للمؤثرين الذين لديهم آلاف المتابعين كسب رسوم كبيرة من الشركات، وذلك من خلال الترويج لمنتجاتها على إنستغرام.
وفيما وصفته هيئة المنافسة والأسواق البريطانية بأنه تحول مهم في سلوك منصة التواصل الاجتماعي المهمة، تعهدت (فيسبوك إيرلندا) Facebook Ireland – التي تُشغِّل إنستغرام في بريطانيا – بفعل حزمة من التغييرات.
وقالت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية في بيان أمس الجمعة “هذا سيُصعِّب على الناس نشر إعلان على إنستغرام دون التصريح بذلك”.
كما أضافت أنها تحقق في المخاوف المتعلقة بأن عددًا كبيرًا جدًا من المؤثرين ينشرون محتوى عن الشركات دون توضيح أنهم حصلوا على أموال، أو حصلوا على حوافز أخرى لفعل ذلك. وسيتعين على المؤثرين التأكيد والإفصاح عما إذا كانوا قد تلقوا أي حوافز للترويج لمنتج أو خدمة.
ولفتت إلى أن إنستغرام ستستخدم أيضًا التقنية لتحديد متى قد يكون المستخدمون لم يكتشفوا بوضوح أن المنشور إعلاني.
وأضافت أن 16 من المشاهير تعهدوا العام الماضي بتنظيف عملهم على وسائل التواصل الاجتماعي بعد إجراء هيئة المنافسة والأسواق البريطانية.
من جهتها، قالت شركة فيسبوك: إنها مسرورة للعمل مع هيئة المنافسة والأسواق البريطانية في جهودها المستمرة لزيادة الشفافية بشأن متى يُدفع للأشخاص لنشر المحتوى على إنستغرام.
وأضافت: “نحن فخورون أيضًا بإطلاق برنامج مع MediaSmart للمساعدة في تثقيف الشباب بشأن المحتوى الذي يُروِّج للعلامات التجارية وكيفية التعرف عليه”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.