تقديرا لالتزامها ومساهمتها في تعزيز الاستدامة في منشأة "فرز"

“إمداد” تحصل على الجائزة الفضية للتميز في إدارة المرافق 2020

الإقتصادية الرئيسية

 

 

 

منحت “إمداد” الجائزة الفضية للتميّز في إدارة المرافق خلال حفل توزيع الجوائز العالمية للتميّز في إدارة المرافق 2020 الذي أقيم مؤخرا وذلك تقديرا لالتزامها ومساهمتها في تعزيز الاستدامة في منشأة “فرز” المتطورة لفصل النفايات واستعادة المواد.
وكانت مجموعة “إمداد” مزود خدمات إدارة المرافق المتكاملة والمستدامة التي تعزز الكفاءة التشغيلية للأصول المادية وتتخذ من دبي مقرا لها الشركة الوحيدة من منطقة الشرق الأوسط التي فازت هذا العام بجائزة في برنامج الجوائز العالمية المرموقة للتميّز في إدارة المرافق والتي تهدف إلى الاحتفال بالشركات وتكريمها على التزامها ونجاحها في تشجيع وتعزيز أفضل الممارسات في قطاع إدارة المرافق.
ومن خلال الاحتفاء بإمداد أحد أعضاء “جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق” ضمن أعلى ثلاث مراتب للتميّز في إدارة المرافق أكد البرنامج أن قطاع إدارة المرافق في المنطقة قد أثبت مرونته نتيجة لالتزامه بأفضل المعايير والممارسات.
وتعد “فرز” التي تقع في مجمع الصناعات الوطنية بجبل علي بدبي أحد أكبر المرافق الآلية بالكامل لفصل النفايات واستعادة المواد في المنطقة وقد تم تأسيسها تماشيا مع تحقيق أهداف الأجندة الوطنية لـ “رؤية الإمارات 2020” والتي تتمثل في تقليل طمر النفايات بنسبة 75 بالمئة بحلول عام 2021 وتعمل المنشأة المتطورة على معالجة 1,200 طن من النفايات السكنية والتجارية والصناعية يوميا باستخدام تقنيات فصل واسترجاع متطورة مع معدل استعادة للمواد يتراوح ما بين 25 و30 بالمائة وهو الأكثر كفاءة في الدولة. بالإضافة إلى ذلك تساعد المنشأة أيضاً في تقليل الانبعاثات الناتجة عن الشاحنات التي تقوم بجمع وتحميل النفايات إلى المدافن.
وقال المهندس علي السويدي نائب رئيس “جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق”.. ” نحن سعداء بمنح مجموعة إمداد التي تتمتع بعضوية قيمة في الجمعية هذه الجائزة المرموقة مما يؤكد ريادة قطاع إدارة المرافق في منطقة الشرق الأوسط على الصعيد العالمي .. ومع التزامها الواضح في دفع عجلة نمو قطاع إدارة المرافق من خلال تطوير الحلول الرائدة تمكنت إمداد من تحقيق إنجازات بارزة خلال مسيرتها ويُعد هذا التكريم من قبل الجوائز العالمية المرموقة للتميّز في إدارة المرافق 2020 شهادة على نجاح مساعي إمداد الهادفة إلى تسخير قوة التكنولوجيا والابتكار من أجل حماية البيئة للأجيال القادمة”.
وقدمت إمداد مساهمات هائلة تماشيا مع الجهود العالمية المستمرة لتحقيق اقتصاد وبيئة مستدامة وذلك من خلال إعادة تدوير ما يقرب من 13 بالمائة من إجمالي النفايات الناتجة في دبي بشكل يومي وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 19,250 كجم يوميا مع إزالة أكثر من 100 شاحنة ومركبة من طرقات الدولة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.