حافظة خارجية ضرورية لحماية الظهر الزجاجي لـ”آيفون 12″

الرئيسية منوعات

 

عندما أعلنت شركة آبل عن سلسلة هواتف (آيفون 12) iPhone 12 خلال الأسبوع الماضي كان من ضمن المواصفات التي ذكرتها في حدث الإعلان أن جميع الطرز ستحتوي على طبقة جديدة من الحماية تُسمى (Ceramic Shield) لتحسين المتانة بشكل أكبر، التي بحسب وصف آبل هي أكثر متانة بأربع مرات في اختبارات السقوط مقارنة بهاتف آيفون 11.
تعتبر طبقة (Ceramic Shield) هي الخيار المكافئ لطبقة الحماية من زجاج (Gorilla Glass Victus) التي قدمتها سامسونج في هاتف (Galaxy Note 20 Ultra)، وقد طورتها آبل بالتعاون مع شركة (Corning) أيضًا التي تُصنع زجاج (Gorilla).
تقول آبل عن طبقة (Ceramic Shield): “إنها مصنوعة من زجاج مملوء ببلورات النانو سيراميك التي تجعلها خفيفة الوزن وأكثر صلابة ومقاومة للحرارة والكهرباء.
ولكن هل ستغنيك هذه الطبقة عن استخدام واقي شاشة وحافظة حماية خارجية مع هاتف آيفون 12 الخاص بك؟
بالنظر إلى الهواتف الرائدة الأخرى المنافسة نجد أن الكثير منها تأتي مع ظهر مصنوع من السراميك، مثل: هاتف سامسونج (Galaxy S10 Plus) الذي جاء إصدار منه يتضمن زجاج (Gorilla Glass 6) في الجهة الأمامية وظهر مصنوع من السراميك. وقد نجح هذا الإصدار في معظم اختبارات السقوط التي أجريت عليه ولكن عند السقوط من ارتفاع 5 أقدام أو أكثر ظهرت بعض التصدعات والخدوش في الشاشة وجوانب الهاتف وكذلك الحافات السفلية، وهذا ما هو متوقع أن يحدث عند إجراء اختبارات متانة لهاتف آيفون 12 أيضا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.