جامعة الشارقة تعقد المؤتمر الدولي للاتصالات والحوسبة والأمن السيبراني والمعلوماتية الثلاثاء القادم

الإمارات

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، “حفظه الله تعالى ورعاه”، تعقد جامعة الشارقة “المؤتمر الدولي للاتصالات والحوسبة والأمن السيبراني والمعلوماتية” لمنظمة IEEE (معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات الدولية) في الفترة ما بين 3 إلى 5 نوفمبر 2020 م افتراضيا، ويضم 13 جلسة علمية يتخللها 8 متحدثين رئيسيين في مجالات الاتصالات والحوسبة والمعلوماتية والأمن السيبراني والتعلم العميق والتطبيقات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد افتراضيا للإعلان عن المؤتمر بحضور سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، والذي سيترأس المؤتمر فخريا هذا العام، والأستاذ الدكتور محمد عبيدات، عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة، الرئيس العام للمؤتمر.

تعزيز مكانة إمارة الشارقة الثقافية

وخلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر الصحفي، رفع الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، أسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، على تفضل سموه بدعم ورعاية هذا المؤتمر والذي يتوافق مع آفاق سموه للتنمية الحضارية والثقافية والتي تعمل بدورها على تعزيز مكانة إمارة الشارقة الثقافية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأضاف المدير، أن عقد المؤتمرات العالمية هو أحد الوسائل التي تعتمد عليها الجامعة في خدمة وتنمية المجتمع من خلال الأبحاث العلمية التي يقدمها العلماء والباحثين المشاركين وتشمل على توصيات وحلول تفيد المجتمع وتعمل على تطويره، كما أضاف المدير أن المؤتمر هو فرصة كبيرة لطبة الدراسات العليا والمهتمين للتعرف على كل ما هو جديد في هذه التخصصات، بالإضافة إلى كونه فرصة لتبادل الخبرات وبناء شراكات بين المؤسسات المشاركة من مختلف دول العالم، وأشار المدير أن المؤتمرات العالمية هي جزء أيضا من استراتيجية كلية الحوسبة والمعلوماتية لتكون مؤسسة رائدة في المجالات التي تتعلق بالذكاء الاصطناعي والحوسبة والمعلوماتية وانترنت الأشياء.

وأكد الدكتور النعيمي، أن جامعة الشارقة أصبحت من كبرى جامعات الدولة من حيث عدد الكليات وعدد البرامج التي تطرحها ومعاهدها البحثية ومراكزها للتميز العلمي، وتسير بخطى راسخة في التصنيفات العالمية، وعدد طلبتها يزيد عن 16 ألف، منهم 2300 طالب وطالبة ببرامج الدراسات العليا، كما أكد أن كل البرامج التي تطرحها الجامعة معتمدة من وزارة التربية والتعليم في الدولة، و50% من هذه البرامج معتمدة دوليا، وتعمل الجامعة ضمن خطتها الاستراتيجية على اعتماد جميع برامجها دوليا بنهاية عام 2024م،

برنامج غني كمًا ونوعًا

وقال الأستاذ الدكتور محمد عبيدات، عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة، الرئيس العام للمؤتمر:” يسعد كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة ومنظمة IEEE (معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات) الدولية أن يقوما بتنظيم المؤتمر لعام 2020 ببرنامج غني بالمحتوى النوعي والكمي من الإسهامات في البحث والتطوير في مجال الاتصالات والحوسبة والأمن السيبراني والمعلوماتية، مضيفا أن كلية الحوسبة والمعلوماتية، المنظمة المحلية للمؤتمر هي أحدث كلية في جامعة الشارقة وتضم حالياً ثلاثة أقسام أكاديمية هي: هندسة الحاسوب، وعلوم الحاسوب، وأنظمة المعلومات، وتطرح برامج بكالوريوس وماجستير ودكتوراه. وهناك ثمانية برامج جديدة في مرحلة التأسيس في هندسة الأمن السيبراني وعلوم البيانات والذكاء الصناعي والتجارة الإلكترونية وتحليل بيانات الأعمال والمعلوماتية الطبية والحيوية بالإضافة الى هندسة الروبوتات وهندسة النمذجة والمحاكاة بالحاسوب وهذين التخصصين الأخيرين في مرحلة التحضير.

نتائج وأبحاث المؤتمر تدعم واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار (SOTI)

وأشار العميد الدكتور عبيدات، أن الأبحاث المقبولة في هذا المؤتمر والكلمات الرئيسة التي ستطرح من قبل العلماء والمتخصصين إضافة إلى تبادل نتائج البحث العلمي في هذا المضمار بين العلماء الدوليين من كافة الدول المشاركة والمناقشات التي ستدور في جلسات المؤتمر ، سوف تدعم وتثري أفكار ومجالات SOTI (واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار (Sharjah Oasis for Technology and Innovation) والتي تم تأسيسها من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، (حفظه الله تعالى ورعاه)، والتي أمر أن تكون SOTI منطقة حرة مملوكة بالكامل لجامعة الشارقة، وتهدف إلى إجراء البحوث العلمية لإنتاج تكنولوجيات جديدة بما في ذلك تكنولوجية الحوسبة والمعلوماتية إضافة إلى طرح ابتكارات جديدة من خلال توفير بيئة مناسبة للإبداع والابتكار وتطوير المشاريع الاقتصادية والتكنولوجية بمشاركة القطاع الخاص.

المؤتمر يدعم مبادرة “تخيل مستقبل الإمارات لعام 2071”

كما أشار أن المؤتمر سيخدم مبادرة الدولة : “تخيل مستقبل الإمارات لعام 2071” والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعتبر لبنة مهمة من اللبنات العديدة التي سوف تساعد في تحقيق هذه المبادرة، من خلال توظيف نتائج الأبحاث والمناقشات والكلمات الرئيسة للمتحدثين الدوليين الرئيسيين في خدمة الأهداف التنموية لخطة الدولة خلال الـ 50 عاماً القادمة، وخاصة في مجال الأمن السيبراني وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والحوسبة.

جامعات عالمية، وعلماء دوليين متميزين، وأبحاث فريدة

ويعد المؤتمر الدولي للاتصالات والحوسبة والأمن السيبراني والمعلوماتية منصة فريدة للباحثين والأكاديميين، وقطاعات الصناعة، والأعمال التجارية، والحكومة لمشاركة خبراتهم ونتائج أبحاثهم في مجالات الاتصالات والحوسبة والأمن السيبراني والمعلوماتية، ويتضمن المؤتمر هذا العام برنامجًا تقنيًا متميزًا و ثمان كلمات رئيسة مميزة سيلقيها كبار العلماء والباحثين المعروفين على المستوى العالمي وهم: جيفري تشارلز فوكس من جامعة إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية، وألبرت زومايا من جامعة سيدني في أستراليا، وتونجر أورين من جامعة أوتاوا في كندا ، وهيلين كاراتزا من جامعة أرسطو في اليونان ، وبييرأنجيلا ساماراتي من الجامعة ديجلي ستودي دي ميلانو في إيطاليا ، ولورانس يانغ من جامعة سانت فرانسيس كزافييه في كندا ، وهسياو-هوا تشين من جامعة تشينغ كونغ الوطنية في تايوان، وبن جاو من شركة هاواوي في الصين.

وتلقت اللجان العلمية والفنية للمؤتمر هذا العام عددًا كبيرًا من الأوراق البحثية المتميزة وتم قبول 52 ورقة بحثية من أصل 116 بحثا مقدما من جميع أنحاء العالم بنسبة 44.83٪، وبتمثيل للأوساط الأكاديمية والصناعية والأعمال التجارية وقطاعات الحكومة


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.