2.802 مليار درهم عن التسعة أشهر من العام الجاري

1.366 مليار درهم أرباح بنك أبوظبي التجاري عن الربع الثالث من 2020

 

 

أبوظبي – الوطن:

أعلن بنك أبوظبي التجاري أمس عن نتائجه المالية عن التسعة أشهر من العام 2020، تستند النتائج المالية التالية على أساس البيانات المالية المبدئية للكيان المدمج بعد إتمام عملية الاندماج بين بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني والاستحواذ على مصرف الهلال بتاريخ الأول من مايو 2019.
بلغ صافي الأرباح 1.366 مليار درهم عن الربع الثالث من العام 2020 بارتفاع بنسبة 11% عن ما كان عليه في الربع الثاني وبانخفاض بنسبة 3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مما يشكل عوائد على حقوق المساهمين بنسبة 12.0%. وسجل البنك صافي أرباح بلغت 2.802 مليار درهم عن التسعة أشهر من العام 2020 مقارنة مع 4.196 مليار درهم عن نفس الفترة من العام الماضي.
ارتفع الدخل من العمليات بنسبة 2% ليبلغ 2.991 مليار درهم في الربع الثالث من العام 2020. وارتفع الدخل من غير الفوائد بنسبة 19% مقارنة بالربع الثاني من العام الحالي ليبلغ 706 مليون درهم كما ارتفع صافي الدخل من الرسوم والعمولات بنسبة 21% مما عوّض جزئياً الانخفاض بنسبة 3% في صافي الدخل من الفوائد وعمليات التمويل الإسلامي والبالغ 2.285 مليار درهم في ظل تباطؤ النمو في بيئة الأعمال.
تحسنت تكلفة الفوائد بنسبة 29% لتبلغ 830مليون درهم في الربع الثالث من العام 2020 نتيجة التحسن الكبير في تكلفة الأموال الناجم عن زيادة الودائع منخفضة التكلفة فيالحسابات الجارية وحسابات التوفير وانخفاض متطلبات الاحتياطيات ومعدلات الفائدة السائدة.
تحسنت نسبة التكلفة إلى الدخل (باستثناء تكاليف الاندماج لمرة واحدة) لتصل إلى 34.3% عن التسعة أشهر من العام 2020، أي بمقدار335نقطة أساس مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كما انخفضت المصاريف التشغيلية (باستثناء تكاليف الاندماج) للتسعة أشهر من العام 2020 بنسبة 14%مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي نتيجة لالتزام البنك بالنهج المنضبط في إدارة التكاليف وتحقيق وفورات في تكاليف الاندماج مع بنك الاتحاد الوطني والاستحواذ على مصرف الهلال.انخفضت المصاريف التشغيلية بنسبة 14% في الربع الثالث من العام 2020 مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي لتبلغ 1.102 مليار درهم، إلا أنها ارتفعت عنما كانت عليه في الربع الثاني من العام 2020 بنسبة 8% نتيجة التكاليف لمرة واحدة المرتبطة بتحسين أداء شبكة فروع البنك.
بلغ إجمالي المخصصات في الربع الثالث من العام الجاري 913 مليون درهم بزيادة بنسبة 18%عن ما كانت عليه في الربع الثاني من العام 2020 نتيجة تبني البنك نهج متحفظ في تجنيب المخصصات، وبلغ صافي المخصصات في الربع الثالث من العام الجاري 504مليون درهم بانخفاض بنسبة 25% عما كانت عليه في الربع الثاني من العام 2020 نتيجة استرداد قروض متعثرة وتحرير مخصصات سابقة، وسجل البنك مخصصات إضافية في الربع الثالث من العام 2020 بقيمة 148 مليون درهم مرتبطة بقروض مجموعة “إن إم سي” للرعاية الصحية و”فينابلر” والشركات التابعة لهما، حيث بلغ إجمالي المخصصات 1.379 مليار درهم. ويواصل البنك العمل بشكل وثيق مع الحارس القضائي لـمجموعة “إن إم سي” للرعاية الصحية لضمان استرداد الديون المستحقة.
قاعدة رأس مال قوية
ارتفعت إيداعات العملاء منخفضة التكلفة في الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 14% عن ما كانت عليه بنهاية العام الماضي لتصل إلى 116 مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020، لتشكل 48% من إجمالي ودائع العملاء مقارنة بنسبة 39% عن ما كانت عليه بنهاية العام الماضي. كما بلغ إجمالي ودائع العملاء 244 مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020 وبلغ متوسط رصيد الودائع 255 مليار درهم خلال فترة التسعة أشهر من العام الجاري.
بلغ صافي القروض والسلفيات 243 مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020 بارتفاع بنسبة 2% مقارنة مع الربع الثاني من العام الجاري وبانخفاض بنسبة 2%مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي نتيجة سداد بعض الشركات الكبرى لقروضها بنهاية يونيو 2020 والحد من المخاطر المتعلقة بمحفظة قروض الأفراد، كما بلغ متوسط رصيد القروض والسلفيات 245 مليار درهم خلال فترة التسعة أشهر من العام الجاري.
بلغ إجمالي حقوق المساهمين55 مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020.
تحسنت نسبة كفاية رأس المال (بازل 3) لتصل إلى16.69% بعد أن كانت 16.30% بينما بلغت نسبة الشق الأول 13.36% بعد أن كانت 12.93% كما بتاريخ 31 ديسمبر2019.
ارتفعت نسبة تغطية السيولة (LCR) لتصل إلى 136.4% بعد أن كانت 127.3% كما بتاريخ 31 ديسمبر 2019بما يتخطى الحد الأدنى لمتطلبات الجهات التنظيمية التي تبلغ 70%.
بلغت نسبة القروض المتعثرة 5.54% ونسبة تغطية المخصصات 93.9% كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020.كما بلغت نسبة القروض المتعثرة متضمنة صافي الأصول منخفضة القيمة (POCI) 6.96%.

تعزيز التحول للصيرفة الرقمية
ارتفاع وتيرة اعتماد العملاء الأفراد على الخدمات المصرفية الرقمية، حيث ازدادت قاعدة العملاء من الأفراد الذين سجلوا في واحدة أو أكثر من القنوات المصرفية الرقمية بنسبة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 792,000 كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020، وكذلك سجلت المعاملات المصرفية الإلكترونية ارتفاعاً بنسبة23% في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كما بلغ عدد العملاء الجدد الذين انضموا للبنك عبر تطبيق “حياك”80,000 عميل جديد في التسعة أشهر من العام 2020مقارنة مع 53,000 عميل في العام 2019.
ارتفاع عدد العملاء من الشركات الذين سجلوا في المنصة الرقمية للخدمات المصرفية للشركات”بروكاش” بنسبة 18% ومنصة”بروتريد” بنسبة 88%خلال الربع الثالث من العام 2020.كما تم إنجاز 93% من التعاملات المصرفية لإدارة النقد عبر القنوات المصرفية الرقمية وإنجاز 62% من مجموع التعاملات المصرفية للتمويل التجاري اعتماداً على القنوات المصرفية الرقمية.
وشهد مصرف الهلال ارتفاعاً ملحوظاً في اعتماد العملاء على القنوات المصرفية الرقمية، حيث ارتفع عدد العملاء الذين سجلوا في واحدة أو أكثر من القنوات المصرفية الرقمية بنسبة 81% في الربع الثالث من العام 2020 ليصل عددهم إلى 56,000 عميل جديد كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020.وارتفع مجموع التعاملات المصرفية التي تم انجازها عبر القنوات المصرفية الرقمية خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 29% مقارنة بالربع الثاني من العام 2020 وبنسبة 90% مقارنة بنهاية الربع الثالث من العام 2019، بالإضافة إلى زيادة المدفوعات التي تتم من خلال المحفظة الرقمية بنسبة 136% مقارنة بالربع الثاني من العام الحالي.كما بلغ عدد العملاء الجدد الذين انضموا للمصرف عبر تطبيق “أهلا “6,077 عميل جديد خلال الربع الثالث من العام 2020أي بارتفاع بنسبة 68% مقارنة بنهاية الربع الثاني العام 2020.
يواصل بنك أبوظبي التجاري تحسين أداء عملياته بما يلبي متطلبات العملاء المتزايدة وتطلعاتهم نحو تجربة مصرفية رقمية متميزة، مما انعكس على تقليص شبكة فروع البنك إلى ما كانت عليه قبل الاندماج، حيث بلغ عدد فروع البنك 54 فرعاً منتشرة في مختلف أنحاء الدولة بنهاية الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع 73 فرعاً في الربع الثاني من العام 2020 و127 فرعاً بعد إتمام عملية الاندماج بين بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني والاستحواذ على مصرف الهلال بتاريخ الأول من مايو 2019 (باستثناء شركة الوفاق للتمويل وفروع مصرف الهلال، حيث يقدم المصرف خدماته للعملاء عبر شبكة فروع تشمل حالياً 13 فرعاً بعد أن كان عددها 18 فرعاً قبل الاندماج. وتعمل شركة الوفاق للتمويل حالياً عبر فرع واحد فقط بعد أن كان لها 7 فروع قبل الاندماج)

تحقيق الوفورات المستهدفة
تم تحقيق وفورات بقيمة 231مليون درهم في الربع الثالث من العام 2020ومبلغ 642 مليون درهم بنهاية التسعة أشهر من العام 2020. ويمضي البنك قدماً في سعيه لتحقيق وفورات بمبلغ750 مليون درهم بحلول نهاية العام 2020 وتحقيق كامل الوفورات المستهدفة بنهاية العام 2021 والبالغة 1 مليار درهم.
بلغت تكاليف الاندماج لمرة واحدة 62 مليون درهم في الربع الثالث من العام 2020. كما حافظ إجمالي تكاليف الاندماج البالغة 619 مليون درهم (باستثناء نفقات رأس المال) حتى تاريخه على مستوى جيد أقل عن الميزانية البالغة 980 مليون درهم.
واصل البنك جهوده الرامية إلى تخفيض التكاليف من خلال تعزيز كفاءات العقود والمشتريات وتحسين أداء العمليات وتخفيض الإنفاق.
تعزيز استراتيجية البنك الرامية إلى التركيز على السوق المحلي من خلال التخارج من أعماله المصرفية الخارجية.

الالتزام بخطة الدعم الاقتصادي
يثمن بنك أبوظبي التجاري الدور المحوري الذي اضطلع به مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز النشاط الاقتصادي وحماية استقرار النظام المالي في الدولة. وجاءذلكمنخلالالقراراتالحاسمةوالسريعةالتياعتمدهاالمصرفالمركزيلطرح خطة دعم اقتصادي لتمكين البنوك من دعم العملاء في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة الناجمة عن انتشار “كوفيد-19″، بما في ذلك تخفيضات مؤقتة في الاحتياطي النقدي الإلزامي للبنوك والسيولة ومتطلبات رأس المال.
بدوره، قام بنك أبوظبي التجاري باعتماد حزمة من الإجراءات الشاملة للتخفيف من أثر الأعباء الاقتصادية الراهنة على العملاء تماشياً مع خطة الدعم الشاملة التي وضعها المصرف المركزي. وتضمّنت هذه الحزمة تأجيل سداد أقساط القروض وتخفيض الرسوم والأسعار وتخفيض أسعار الفوائد والإعفاء من بعض الرسوم وإعادة جدولة تسهيلات رؤوس الأموال العاملة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات. وكما بتاريخ 30 سبتمبر 2020، بلغ اجمالي قيمة الدعم الذي قدّمه بنك أبوظبي التجاري لما يفوق 67,000 من عملائه الأفراد والشركات 9.962 مليار درهم. وقد استلم البنك دفعات سداد بقيمة 2.24 مليار درهم حتى تاريخه، لينخفض بذلك إجمالي المبالغ المستحقة المؤجلة إلى 7.7مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020.

أداء قوي وتكيّف مع الظروف
وفي معرض تعليقه على الأداء المالي للبنك، قال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لمجموعة بنك أبوظبي التجاري:”واصل بنك أبوظبي التجاري الحفاظ على أدائه القوي ونجح في التكيّف بفعالية مع الظروف التشغيلية الصعبة والتحديات الراهنة، وتتمثل الأولوية القصوى للبنك في الوقت الحالي في بناء قاعدة صلبة تؤهلنا للمضي قدماً في مسيرة النمو في المستقبل، وحققت المجموعة خلال الربع الثالث صافي أرباح بلغت 1.366 مليار درهم، ما يشكل عوائد مجزية على حقوق المساهمين بنسبة 12.0%، وكان ذلك نتيجةً لاستقرار محفظة القروض التي شهدت نمواً طفيفاً خلال الربع الثالث، والانخفاض الكبير في التكاليف وزيادة الدخل من الرسوم مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ومن التطورات اللافتة التي شهدناها خلال الأشهر الماضية تزايد الإقبال على منصاتنا الرقمية، مع نمو في معدل اعتماد عملائنا على هذه الحلول بشكل كبير، حتى بعد تخفيف إجراءات الإغلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة. فقد ارتفع عدد المستخدمين المسجّلين في منصات الخدمات المصرفية الرقمية التابعة للبنك عبر الإنترنت والهواتف الذكية بنسبة 18% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى ما يقارب800,000 مستخدم. هذا ويكثف بنك أبوظبي التجاري استثماراته من أجل الحفاظ على مكانته الريادية في مجال التكنولوجيا المالية حيث سجّل خلال فترة الأشهر التسعة من العام الجاري 60 عملية إطلاق ناجحة لمنتجات وخدمات رقمية جديدة وعدداً من التحسينات على التطبيقات، أي ما يعادل ضعف ما تم إطلاقه في العام الماضي.
وفي إطار التزامه بدعم المشاريع الصغيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة بعد تأثرها بشدة جراء القيود التي فرضتها جائحة “كوفيد-19″، أعلن بنك أبوظبي التجاري بالتعاون مع شركة “فيزا” عن إطلاق تطبيق بيس باي “Pace Pay” من بنك أبوظبي التجاري خلال الربع الثالث، وهو أحد الحلول المبتكرة التي تدعم عملية الانتقال إلى المعاملات غير النقدية. ويعدّ هذا التطبيق أول نقطة بيع افتراضية على مستوى دولة الإمارات تُمكّن الشركات من تحصيل دفعات البطاقات باستخدام الهواتف المحمولة بدلاً من استخدام أجهزة نقاط البيع المعتادة. كما أتاح البنك خدمة الحصول على القروض الشخصية الفورية للعملاء الجدد عبر عملية تقديم الطلبات دون أوراق باستخدام تطبيق “حيّاك من بنك أبوظبي التجاري”.
ورغم التحديات الراهنة التي فرضتها الجائحة، شكّلت قيمة العلامة التجارية المتميزة لبنك أبوظبي التجاري مصدر قوة للمجموعة، وانعكس ذلك على أدائنا على عدة أصعدة، بدءاً من قدرتنا على اجتذاب المزيد من ودائع العملاء منخفضة التكلفة وصولاً إلى زيادة حصتنا في السوق على صعيد حجم إنفاق بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر.
ووضع بنك أبوظبي التجاري في مقدمة أولوياته الاستمرار في تقديم الخدمات المتميزة وضمان تحقيق المنفعة لعملائنا والمجتمع بصورة عامة في ظل التحديات الاجتماعية والاقتصادية الحالية. ويفخر البنك بمشاركته في خطة الدعم الاقتصادي الشاملة التي أطلقها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة الناجمة عن انتشار “كوفيد-19″، حيث قدّم البنك دعماً بقيمة 9.962 مليار درهم لأكثر من 67,000مستفيد من الأفراد والشركات حتى نهاية سبتمبر 2020،ونحن سعداء بأن البنك قد استلم دفعات سداد بقيمة 2.24 مليار درهم، لينخفض بذلك إجمالي المبالغ المستحقة المؤجلة إلى 7.7 مليار درهم كما بتاريخ 30 سبتمبر 2020.وأودّ أن أغتنم هذه الفرصة لتقديم جزيل الشكر والامتنان لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي على دعمه الكبير خلال هذه الأوقات الحرجة.
وبصفته إحدى المؤسسات المالية الكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيواصل بنك أبوظبي التجاري تسخير كل إمكانياته وطاقاته وخبراته لحماية مصالح مستثمرينا وكافة الأطراف المعنية والشركاء الرئيسيين”.

 

 

تدابير حاسمة للحفاظ على الربحية وحماية المركز المالي القوي
من جانبه، قال ديباك كوهلر، كبير المسؤولين الماليين لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: “في ظل التحديات الاقتصادية التي تواجهها الأسواق، تتخذ مجموعة بنك أبوظبي التجاري تدابير حاسمة للحفاظ على الربحية وحماية مركزها المالي القوي على المدى البعيد مع ضمان استمرارية تقديم الخدمات المتميزة للعملاء.
وتعكس نتائج الربع الثالث قدرة البنك على التكيف وتحقيق أداء قوي، حيث سجل البنك زيادة في الدخل من العمليات بنسبة 2% مقارنة مع الربع الثانيمن العام الحالي ليصل إلى 2.991مليار درهم، كما ارتفع صافي الأرباح بنسبة 11% مقارنة بالربع الثانيمن العام الحالي ليصل إلى 1.366مليار درهم. وحافظت محفظة القروض على استقرارها على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة بل وحققت نمواً طفيفاً خلال الربع الثالث من العام الحالي.
وواصل البنك تركيزه على خفض التكاليف مستنداً في هذا النهج إلى خطة حازمة للاستفادة من الوفورات المحققة من الاندماج بالإضافة طرح المبادرات الرامية إلى خفض التكاليف وتعزيز الكفاءات خلال العام الجاري. وتحسّنت نسبة التكلفة إلى الدخل باستثناء تكاليف الاندماج، لتصل إلى 335نقطة أساس مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 34.3% للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. ومع مضي البنك بوتيرة سريعة في تنفيذ برنامج التحول الرقمي، يواصل البنك تطوير نموذج الأعمال من خلال تحسين كفاءة شبكة الفروع بما يلبي تطلعات العملاء واحتياجاتهم. ورغم أن إغلاق بعض الفروع أدى إلى ارتفاع التكاليف غير المتكررة خلال الربع الثالث، إلا أن التحول الجوهري الذي شهده البنك نحو الخدمات المصرفية الرقمية حقق تأثيراً إيجابياً على قاعدة تكاليف البنك وإنتاجيته على المدى البعيد.
ويواصل بنك أبوظبي التجاري نهجه المتحفّظ في تجنيب المخصصات بما يتماشى مع الظروف الاقتصادية السائدة. وقد ارتفع إجمالي المخصصات في الربع الثالث بنسبة18% مقارنة مع الربع الثاني، وبلغ صافي المخصصات في الربع الثالث من العام الجاري 504مليون درهم بانخفاض بنسبة 25% عن ما كانت عليه في الربع الثاني من العام 2020 نتيجة استرداد قروض متعثرة وتحرير مخصصات سابقة.
ولا تزال الميزانية العمومية لبنك أبوظبي التجاري تشكل مصدر قوة أساسي للمجموعة. وبلغت نسبة كفاية رأس المال 16.69%، بما يتماشى مع المتطلبات التنظيمية. ولا يزال البنك يتمتّع بمصادر تمويل متنوعة بينما يواصل استراتيجيته الرامية إلى زيادة ودائع العملاء منخفضة التكلفة، والتي شكلت 48% من إجمالي الودائع في نهاية سبتمبر 2020 مقارنة مع 39% في نهاية ديسمبر 2019. وقد ساهمت هذه الزيادة في مصادر التمويل منخفضة التكلفة بالإضافة إلى معدلات الفائدة المنخفضة السائدة في الأسواق في تحقيق تحسن كبير في تكلفة الأموال مقارنة بنهاية العام الماضي.
لا شكّ بأن التحديات الناجمة عن الجائحة العالمية هذا العام سيكون لها تأثيرٌ بعيد المدى على مجتمعاتنا والأسواق التي نعمل فيها، لكن على الرغم من ذلك، نحن واثقون بقدرة بنك أبوظبي التجاري على الاحتفاظ بمركزه القوي لدعم كافة الأطراف المعنية بأعماله وأداء دورٍ إيجابي للمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.