في ثاني سباقات مضمار ميدان بالموسم الجديد

“تيمور” و”موني توبيرن” يتصدران تحدي بني ياس للخيول العربية الأصيلة

الرئيسية الرياضية

 

دبي – الوطن:
يستضيف مضمار ميدان اليوم الخميس، ثاني سباقات النادي في الموسم الجديد بمشاركة 74 خيلاً، تتنافس في 7 أشواط، بإجمالي جوائز مالية 645 ألف درهم، وتتصدر بطولة بني ياس للخيول العربية الأصيلة للفئة الثانية لمسافة 1400 متر، المنافسات، وستكون المواجهة قوية بين “تيمور” لياس للسباقات العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبين الفرس “موني توبيرن” للشيخة اليازية بنت سلطان آل نهيان.
ويأتي الشوط الأول لمسافة 1400 متر سبعة فورلنغ بجائزة مقدارها 97500 درهم بمشاركة 51 خيلاً من الفئة الثانية عمر 4 سنوات وما فوق الترشيحات، ار بي تورش، جايدي البراق، وأيه اف السجلجل.
أما الشوط الثاني للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1200 متر ستة فورلنغ بجائزة مقدارها 82500 درهم بمشاركة 5 خيول أبرزها حشمة وجميرا بيتش للشيخ حمدان بن محمد وسوبر كيانتي سرج المدرب دووج واتسون ثلاثة خيول في هذا الشوط. وخصص الشوط الثالث للخيول المبتدئة لمسافة 1400 متر سبعة فورلنغ بجائزة مقداره 82500 درهم بمشاركة 9 خيول على الأرضية الرملية، ويتصدر الترشيحات، فار سكاي، ملرز هاوس وزيرو تو ايه هندرد. يما يأتي الشوط الرابع بمشاركة 51 خيلاً لمسافة 1400 متر سبعة فورلنغ بجائزة مقدارها 82500 درهم، ويتقدم الترشيحات، ميادين، بيتشكومبر وريتش آند فيمص. أما الشوط الخامس والرئيس في السباق فيأتي بجائزة مقدارها 120000 درهم للخيول المهجنة بمشاركة 8 خيول ويسرج المدرب دووج واتسون ثلاثة خيول في هذا السباق أبرزها فنار وذا جريت كولكشن وجالفنايز والكامل وحكيم. ويعقبه الشوط السادس، المخصص لتحدي السرعة لمسافة1200 متر ستة فورلنغ بجائزة مقدارها 95000 درهم بمشاركة 14 خيلاً والمهرة الوحيدة ليدي بارما لساتيش سيمار تسعى لتحقيق الفوز لوجود امبورتانت ميشن وإجبار وضحوي وكاليفورنيا جمبو. ويختتم السباق بالشوط السابع، لمسافة 2000 متر عشرة فورلنغ بجائزة مقدارها 85000 درهم وبمشاركة 11 خيلاً في الأرضية الرملية ويعد ساتيش سيمار المهرة ليدي سناز ومقدام لدووج واتسون وفيلوسوفر لسالم بن غدير وآرون لساتيش سيمار يحمل اخف وزن في هذا الشوط.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.