دراسة: اللبنات الأساسية للحياة تتشكل فى سحب من الغاز والغبار بين النجوم

الرئيسية منوعات

 

كشفت دراسة حديثة، أن اللبنات الأساسية للحياة مثل الأحماض الأمينية تتشكل في سحب الغاز والغبار بين النجوم قبل فترة طويلة من تحولها إلى نجوم وكواكب، حيث أجرى فريق دولي من العلماء بقيادة خبراء من جامعة كوين ماري بلندن محاكاة للظروف الموجودة داخل سحب الغبار بين النجوم المظلمة.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اكتشف الفريق العلمي أن الجلايسين، أبسط حمض أميني ولبنة بناء مهمة للحياة، يمكن أن يتشكل في ظل الظروف القاسية التي تحكم الكيمياء في الفضاء.
يشير هذا الأمر إلى أن الجلايسين، وربما الأحماض الأمينية الأخرى، قادرة على التكون في السحب الكثيفة بين النجوم قبل أن تتحول إلى نجوم وكواكب جديدة.
كما يتم تخزين الأحماض الأمينية في المذنبات، التي يعود تاريخها إلى الأيام الأولى، والتي تنقلها بعد ذلك إلى الكواكب الصغيرة.
قال الباحث الرئيسي الدكتور سيرجيو إيبولو: “يمكن أن تتشكل اللبنات الأساسية للبروتينات ذات الصلة بالحياة على الأرض في المراحل المبكرة جدًا من تكوين النجوم أيضًا وتستمر حتى يتم إنشاء أنظمة كوكبية”.
وتعد المذنبات هي المادة الأكثر نقاءً في نظامنا الشمسي، وتعكس التركيب الجزيئي الموجود في الوقت الذي كانت فيه الشمس والكواكب على وشك التكون.
يشير اكتشاف الجلايسين في المذنب 67P / Churyumov-Gerasimenko، وفي العينات التي أعيدت إلى الأرض من مهمة Stardust إلى أن الأحماض الأمينية تتشكل قبل النجوم أو الكواكب بفترة طويلة.
وتمكن فريق من علماء الفيزياء الفلكية وواضعي النماذج الكيميائية الفلكية، من إثبات أنه من الممكن أن يتشكل الجلايسين على سطح حبيبات الغبار الجليدية في غياب الطاقة من خلال “الكيمياء المظلمة”.
ويتكون الفريق من باحثين من جميع أنحاء العالم، وكان مقره في مختبر الفيزياء الفلكية في مرصد لايدن بهولندا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.