دراسة: قشرة الرأس علامة على الإصابة بمرض خطير

الرئيسية منوعات

 

أظهرت دراسة حديثة نقلاً عن بيانات من الجمعية البريطانية، أن أحد الفطريات المرتبطة بقشرة الرأس. يمكن أن تكون عاملا حاسما في الإصابة بمرض ” باركنسون”.
وفي دراسة صادرة عن بيانات من الجمعية البريطانية لدراسة مرض باركنسون. وجد العلماء أن هناك علاقة وثيقة بين قشرة الرأس ومرض باركنسون. حيث قالوا: “أحد أعراض مرض باركنسون هو قشرة الرأس” .
وأضاف العلماء: “نحن نتحدث عن التهاب الجلد الدهني. في شكل خفيف، يتجلى في شكل قشرة، في الحالات الشديدة – تصبح فروة الرأس حمراء ومتقشرة، وفي حالات نادرة. قد يحدث طفح جلدي نازف “.
وفي الوقت نفسه، أوضح العلماء أنه لا يوجد سبب يحدد تأثير التهاب الجلد الدهني على الذين يعانون من مرض باركنسون. بقولهم: “لا يستطيع العلماء حتى الآن تحديد سبب تأثير التهاب الجلد الدهني على المرضى الذين يعانون من مرض باركنسون”.
وأظهر العلماء نتائج دراستهم، بالقول: “التهاب الجلد الدهني هو مرض التهابي يصيب مناطق فروة الرأس والجذع حيث تتطور الغدد الدهنية. وغالبا ما يكون سبب المرض هو الاضطرابات الهرمونية. وهناك سبب آخر هو الاستخدام طويل الأمد لهرمون التستوستيرون والستيرويدات الابتنائية والستيرويدات القشرية السكرية”.
وفي السياق، ذكر باحثون أمريكيون، في وقت سابق، أن التعرق دون سبب واضح هو أحد أكثر العلامات شيوعًا لمرض باركنسون المحتمل.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.