أراضي دبي تطلق مؤشر أسعار العقارات التجارية بدبي بالتعاون مع “جيه إل إل”

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
وقعت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مذكرة تفاهم مع شركة “جيه إل إل”، شركة الاستثمارات والاستشارات العقارية الرائدة عالمياً، والتي تحدد من خلالها أطر التعاون الثنائي بين الجانبين، لتطوير مؤشر أسعار العقارات التجارية في إمارة دبي.
وقع مذكرة التفاهم من جانب دائرة الأراضي والأملاك في دبي ماجدة علي راشد المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، ومن شركة “جيه إل إل الشرق الأوسط” الرئيس التنفيذي، تيري ديلفو.
وتهدف المذكرة إلى تطوير مؤشر رسمي لأسعار العقارات التجارية الذي سيكون مصدراً موثوقاً للبيانات للمستثمرين والوكالات التجارية والشركات. وسيوفر المؤشر للمستثمرين إمكانية متابعة أداء سوق العقارات التجارية عند اتخاذ قرارات الاستثمارات وإدارة المخاطر. وستسهم هذه الشراكة في تعزيز الجهود الرامية إلى تحسين مستوى الشفافية العقارية ومنظومة الاستثمار العقاري في الإمارة بصفة عامة.
وقالت ماجدة علي راشد: “من شأن هذه الشراكة مع “جيه إل إل” أن تعزز التزامنا الراسخ بدعم القطاع العقاري في دبي، وأن تعمل على ترسيخ الريادة العقارية للإمارة على المستوى العالمي، فضلاً عن دعم علاقات التعاون بين الدائرة والقطاع الخاص. وتأتي هذه الاتفاقية في إطار حرصنا المستمر على إطلاق المبادرات والخدمات التي تساعد في تعزيز الشفافية العقارية لمساعدة المستثمرين في عمليات اتخاذ القرارات الاستثمارية. وسيخدم مؤشر أسعار العقارات التجارية جميع الأطراف المعنية من خلال توفيره المعلومات والرؤى الواقعية حول القطاع، ما يساعد على تحسين إدارة المحافظ العقارية للشركات.”
والجدير بالذكر أن دائرة الأراضي والأملاك توفر آلية نظامية لتسجيل الأراضي والعقارات وحماية حقوق المتعاملين، بما يضمن توفير مناخ جاذب للاستثمارات، وداعم للأهداف الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة للقطاع العقاري.
من جانبه قال تيري ديلفو: “نهدف من خلال الشراكة الجديدة مع دائرة الأراضي والأملاك إلى تعزيز مستويات الشفافية العقارية، للإسهام في استقطاب المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين إلى سوق دبي، لاسيما وأن الإمارة تحتل بالفعل مكانة عالمية رائدة، كواحدة من أفضل الوجهات الاستثمارية في المنطقة، بفضل موقعها الاستراتيجي والمناخ الاستثماري المثالي”.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.