الكشف عن أول هاتف ذكي مضاد للبكتيريا والجراثيم

الرئيسية منوعات

 

أزاحت إحدى الشركات الستار، عن أول هاتف مضاد للبكتيريا في العالم، والذي يوقف انتشار الجراثيم.
ويحمل الهاتف مبدئياً اسم “كات إس42?، وهو قادر على الحد من انتشار البكتيريا بفضل تضمنه لأيونات فضية تم إضافتها أثناء عملية تصنيعه، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وتزعم شركة “بوليت” المصنعة للهاتف أنه يمتاز بالقدرة على تقليل عدد البكتيريا المتواجدة على سطحه بنسبة 80% في غضون 15 دقيقة، و99.9% في غضون 24 ساعة.

وفي حين أن هاتف “كات إس42” لا يعمل على تحييد البكتيريا أو الفيروسات بشكل فعال، بما في ذلك فيروس “كورونا” المستجد، إلا أنه يوقف انتشار وتكاثر مسببات الأمراض.
يقول صانعو الهاتف: “إن الجهاز مقاوم للماء تماماً، وينصحون بضرورة غسله بانتظام بالماء والصابون والمطهرات وحتى المبيض للإبقاء عليه نظيفاً”.
وأكد بيتر كننغهام، نائب رئيس شركة “بوليت” أن امتلاك الهاتف ضروري بالنسبة لأولئك الذين يعملون في بيئة رعاية صحية أو اجتماعية، وكذلك الذين يزورون مواقع متعددة لوظائفهم”.
ولن يكون هاتف “كات إس42” متاحاً للشراء إلا في أوائل العام المقبل 2021، وسيطرح بسعر 300 دولار أمريكي. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.